تطورات كورونا.. الصين لم تسجل إصابات جديدة لأول مرة و20 ألف مصاب بيوم واحد بالعالم

لأول مرة منذ تفشي فيروس كورونا، لم تسجل مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي مركز تفشي المرض في الصين، أي إصابات جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، بيد أن السلطات الصحية الصينية أعلنت تسجيل 34 حالة جديدة في عموم الأراضي الصينية لمواطنين قدموا من خارج البلاد.

وفي أثناء ذلك، احتفت الصين بطواقمها الطبية التي شاركت في الحرب ضد فيروس كورونا في إقليم هوبي وعاصمته ووهان على وجه التحديد.

ورغم عدم تسجيل حالة جديدة في مدينة ووهان، وحديث علماء وخبراء صحة صينيين عن انقضاء المرحلة الأسوأ، فإن ذلك لم يمنع السلطات الصحية من التحذير من أن خطر الإصابة بالفيروس في إقليم هوبي ما زال قائما.

وعبر العلماء والخبراء الصينيون أيضا عن ثقتهم بإجراءات الاحتواء الصارمة التي طبقتها بلادهم، قائلين إنها حققت ما يكفي لضمان إمكانية السيطرة التامة على التفشي محليا على الأقل في غضون أسابيع.

ولكن في المقابل، حذر الخبراء الصينيون من خروج العدوى عن السيطرة في العالم إذا لم تتخذ الدول الإجراءات المطلوبة في ظل عدم توفر لقاح للفيروس بعد.

من جهتهم، حذر باحثون في معهد إمبريال كوليدج في بريطانيا من انتشار الفيروس بسرعة كبيرة في حال التهاون في هذه الإجراءات.

وأوصى الباحثون بفرض قيود صارمة على العمل والدراسة والتجمعات الاجتماعية لحين توفر لقاح للفيروس، والذي قد يستغرق 18 شهرا أو أكثر، وفق قولهم.

وأكد الباحثون أيضا أن هذه الإستراتيجية هي الوحيدة القابلة للتطبيق حاليا، وشددوا على أن وقف الفيروس هو الخيار الأفضل عوضا عن التركيز على تأخير انتشاره.

سباق للبحث عن لقاح
وبينما يواصل الفيروس تفشيه في أكثر 175 دولة في العالم، يحتدم السباق بين شركات أدوية ومختبرات خاصة لتطوير لقاح للفيروس في الولايات المتحدة والصين وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وروسيا.

وفي تطورات البحث عن لقاح، أعلنت موسكو نجاح علماء روس في التعرف على التركيبة الجينية الكاملة للفيروس، مما يساعد وفق وزارة الصحة الروسية في ابتكار لقاح ودواء ضده.

وقال مدير شركة كورفاك الألمانية للأدوية إن مرحلة الاختبارات قبل السريرية ستبدأ قريبا، إضافة إلى تجارب اللقاح على الحيوانات، وإن تجربته على البشر ستبدأ في الصيف. وأضاف أنه في حال الموافقة على اللقاح ستبدأ كورفاك إنتاجه بكميات كبيرة، مشيرا إلى أن الشركة قادرة على إنتاج مئات الملايين من اللقاحات في السنة.

وبشأن التقارير التي ذكرت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قدم عرضا للشركة لشراء حقوق اللقاح، قال مدير كورفاك إن الشركة لم تتلق عرضا من الحكومة الأميركية، لكنه لم يستبعد أن تأتي عروض شراء من الولايات المتحدة أو من بلاد أخرى.

 

وفي رحلة البحث عن العلاج، تبدو الحالات المتعافية من الفيروس مصدرا مهما للمعلومات، لا سيما مع تجاوزها عتبة 85 ألفا من نحو 225 ألف مصاب.

وبينما تحدث باحثون عن ارتباط حالات الوفاة جراء الفيروس بعاملي تقدم السن والإصابة بأمراض مزمنة، ارتبطت حالات الشفاء بشكل رئيسي بأداء الأجهزة المناعية.

لكن ذلك لا يمنع وفق أطباء من ظهور آثار صحية على الجهاز التنفسي بعد التعافي من الإصابة.

ورغم تأكيد هيئة المستشفيات في هونغ كونغ أنه من المبكر الإقرار بآثار جانبية طويلة الأمد للإصابة بكورونا أشارت إلى أن الفيروس قد يسبب بعد التعافي ضيقا في التنفس وقصورا في وظائف الرئة.

مشروع قانون طوارئ
تطرح الحكومة البريطانية اليوم على مجلس العموم مشروع قانون طوارئ يمنحها صلاحيات واسعة للحد من انتشار فيروس كورونا. 

ومن هذه الصلاحيات إمكانية استدعاء الأطباء المتقاعدين إلى العمل، ومنح الشرطة صلاحيات اعتقال المواطنين وحجرهم صحيا إن اقتضت الضرورة، إلى جانب الإغلاق المحتمل للموانئ والمطارات.

ويتوقع أن يمر مشروع القانون في مراحل تصديقه عبر جدول زمني قصير لا يتجاوز منتصف الأسبوع المقبل.

واستدعت وزارة الدفاع عشرة آلاف جندي إلى وحدة الطوارئ المدنية، بينما ألغت مهمات عسكرية خارجية في كندا وكينيا.

إجراءات بمصر
وفي مصر قررت السلطات المصرية، الخميس، إغلاق جميع المراكز التجارية والمطاعم والمقاهي ومراكز الترفيه 11 ساعة يوميا، للحد من انتشار فيروس كورونا، بحسب إعلام محلي.

والأربعاء، رصدت السلطات حالتي وفاة لمواطن (70 عاما) وإيطالية (78 عاما)، ليرتفع عدد الوفيات إلى 6، إضافة إلى تسجيل 30 إصابة جديدة، ترفع الإجمالي إلى 196، تماثل 26 منها للشفاء.

وفي المغرب سُـجلت أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد المصابين إلى 58 حالة.

وقال رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني إن انتشار فيروس كورونا في بلاده ما زال في المرحلة الوبائية الأولى، وإن الإجراءات المتخذة تتناسب مع المرحلة الثانية من انتشاره. وأضاف العثماني في مقابلة مع الجزيرة أن حكومته قد تتخذ إجراءات أكثر صرامة للحد من انتشار الفيروس.

أعلنت الحكومة الفلسطينية ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 47، بعد تسجيل ثلاث إصابات جديدة، وأوضحت أنها لن تتردد بفرض إجراءات جديدة أكثر صرامة إذا اقتضت الحاجة.

من جهة أخرى، نفت مصلحة السجون الإٍسرائيلية وجود إصابات بكورونا بين الأسرى، وقالت إنها عزلت أربعة أسرى لاختلاطهم بشخص مصاب.

جاء ذلك بعد أن قال مكتب إعلام الأسرى إن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أبلغت الأسرى بوجود أربع إصابات في سجن مجدو.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية إنها سجلت 96 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 529 حالة.

المنطقة الأوروبية
– إسبانيا:
ارتفع عدد الوفيات إلى أكثر من 624 والإصابات إلى 13910.

– ألمانيا: أصيب السياسي الألماني من أصل تركي، جم أوزدمير، وكبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في بريكست ميشيل بارنييه بفيروس كورونا.

وأعلن أوزدمير العضو في حزب الخضر الألماني، الخميس، عبر حسابه في إنستغرام، أن نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها أظهرت إصابته بفيروس كورونا.

المنطقة الآسيوية
إيران
: أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور أن كل عشر دقائق تشهد وفاة شخص في البلاد بسبب فيروس كورونا، وأضاف أن نحو 50 شخصا يصابون بالفيروس كل ساعة.

ماليزيا: سجلت البلاد 110 إصابات جديدة ليرتفع عدد الإصابات إلى 900.

وقال مراسل الجزيرة إن رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد يوجد حاليا بالحجر الصحي بعد تواصله مع نائب برلماني أصيب بكورونا. 

كوريا الجنوبية: أعلنت السلطات اليوم 152 إصابة جديدة، ليرتفع العدد إلى 8565. 

أميركا الجنوبية
البرازيل: قالت وزارة الصحة إن عدد الوفيات بفيروس كورونا بلغ أربع حالات، والإصابات 489، في حين تماثلت حالتان للشفاء. وأعلنت السلطات إصابة رئيس مجلس الشيوخ دافي ألكولومبري بالفيروس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تناولت صحيفة ليبراسيون تكليف عدنان الزرفي لتشكيل الحكومة العراقية، وقالت إن الزيادة المتوقعة في انتشار فيروس كورونا تعد من أبرز التحديات التي ستواجهه في بلد مزقته الانقسامات الداخلية والتدخلات الدولية.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة