عـاجـل: رئيس الوزراء الياباني: أطالب سكان المدن بعدم التوجه إلى المناطق الريفية حتى لا تنتقل العدوى إليها

تعديل دستوري قد يبقيه رئيسا إلى 2036.. بوتين يرفض وصفه بالقيصر

بوتين في السلطة منذ 20 عاما (رويترز)
بوتين في السلطة منذ 20 عاما (رويترز)

رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وصفه بالقيصر، وذلك في أعقاب إقرار المحكمة الدستورية الاثنين الماضي تعديلات اقترحها بوتين على دستور البلاد، تمنحه خيار البقاء في السلطة حتى العام 2036.

وأضاف بوتين (67 عاما)، في مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية الرسمية (تاس) نشرت اليوم بمناسبة مرور 20 عاما على وصوله للسلطة، أن إطلاق لقب القيصر عليه لا يمت للواقع بصلة، وقال "أعمل كل يوم ولا أهيمن، في حين أن القيصر هو من يجلس وينظر للآخرين من أعلى، ويصدر أوامره لتنفذ، ويكتفي بتجريب قبعته وهو ينظر في المرآة".

وردا على سؤال صحفي سابق عما إذا كان يريد البقاء في الرئاسة بعد نهاية ولايته الحالية في العام 2024، قال بوتين إن الأمر يعود للناخبين الروس، وإنها مسألة مرتبطة بعامل الثقة، مشيرا إلى أنه لا خطط لديه بالنسبة للترشح لمنصب الرئاسة.

تغريدة نافالي
وقال المعارض الروسي البارز ألكسي نافالي في تغريدة على تويتر تعقيبا على تصريحات بوتين "القيصر يقول إنه ليس بقيصر".

ومن المفترض إقرار التعديلات الدستورية التي اقترحها بوتين في استفتاء شعبي حدده الكرملين أمس موعده في 22 أبريل/نيسان المقبل، وذلك رغم المخاوف الصحية المرتبطة بانتشار وباء كورونا في روسيا ومختلف أنحاء العالم.

وفي حالة الموافقة عليها، سيصبح بمقدور بوتين الترشح من جديد لرئاسة البلاد وكأنه يترشح لأول مرة، وسيكون التعديل هو الأول منذ إقرار الدستور الحالي عام 1993.

ويرى محللون كثر أن هذه التعديلات تطلق يد بوتين للحفاظ على نفوذه وإبقاء النظام الذي بناه خلال 20 عاما في السلطة.

المصدر : الصحافة الروسية,وكالات