السفير الفرنسي بالقاهرة: مصر ستُعزل عن العالم بسبب كورونا ويجب الاستعداد

فحص حرارة أحد المارة في القاهرة ضمن إجراءات احتواء تفشي كورونا (رويترز)
فحص حرارة أحد المارة في القاهرة ضمن إجراءات احتواء تفشي كورونا (رويترز)

حذر السفير الفرنسي لدى القاهرة من تدهور الوضع في مصر قريبا وطالب بضرورة الاستعداد من الآن، بينما أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية اليوم الخميس عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 256، مع تسجيل وفاة واحدة.

وقال السفير الفرنسي عبر فيديو تم بثه على تويتر إن مصر ستُعزل عن بقية العالم مثل دول عدة في هذه المحنة، محذرا من أن الوضع سيكون صعبا جدا في الأسابيع القادمة.

وطالب السلطات المصرية بضرورة الاستعداد من الآن لهذا الظرف.



وكشفت وزارة الصحة المصرية في موقعها على تويتر اليوم عن تسجيل 46 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 256، مضيفة أن عدد الوفيات بلغ سبع حالات بعد وفاة أحد المصابين.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة خالد مجاهد إن الحالات الجديدة تشمل 4 أجانب قادمين من الخارج من جنسيات مختلفة.

كما أعلن مجلس الوزراء المصري أنه سيتم إغلاق كل المقاهي والمراكز التجارية والأندية الرياضية والنوادي الليلية من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي وحتى يوم 31 مارس/آذار الجاري، لتعزيز إجراءات احتواء تفشي فيروس كورونا.

ويستثني القرار المخابز ومحلات البقالة والصيدليات، سواء الموجودة في المراكز التجارية أو خارجها. ويأتي ذلك بعدما أغلقت مصر بالفعل المدارس والجامعات.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

وسط حالة الهلع التي عمت العالم بعد تفشي فيروس كورونا المستجد، ينسى الكثيرون وجود عشرات الآلاف من المعتقلين في السجون المصرية التي تعاني أصلا من غياب الظروف الصحية المناسبة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة