العراق.. الزرفي يعد بتنظيم انتخابات حرة في سنة وحصر السلاح بيد الدولة

وعد رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي بتنظيم انتخابات حرة خلال سنة من تشكيل الحكومة والعمل على حصر السلاح بيد الدولة، في حين رفضت ثاني أكبر كتلة في البرلمان تكليف الزرفي بتشكيل الحكومة.

وقال رئيس الوزراء المكلف في كلمة للعراقيين إنه سيحضّر لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، بالتعاون مع ممثلية هيئة الأمم المتحدة العاملة في العراق، خلال مدة أقصاها سنة واحدة من تشكيل الحكومة.

وأضاف المسؤول العراقي أنه سيبذل "كل ما يجب لتحقيق أهداف منها حماية المتظاهرين والناشطين، والتأكيد على حرمة التعرض لهم".

وأشارت وكالة الأنباء العراقية الرسمية إلى أن الزرفي (54 عاما) قال أيضا إنه سيحصر السلاح بيد الدولة، وينهي كل المظاهر المسلحة ويفرض سلطة الدولة.
وتعهد الزرفي باعتماد سياسة خارجية تبعد العراق عن الصراعات الإقليمية والدولية.

اعتذار علاوي
وجاء تكليف المحافظ السابق للنجف ورئيس كتلة النصر عقب اعتذار رئيس الوزراء السابق محمد توفيق علاوي مطلع الشهر الجاري عن مهمة تشكيل الحكومة، إثر فشله في إقناع السنة والأكراد بدعم تشكيلته الوزارية وبرنامجه الحكومي.

وبالتالي لا تزال حكومة عادل عبد المهدي المستقيل منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي تقوم بتصريف الأعمال.

وأمام رئيس الحكومة المكلف 30 يوما لتشكيل الحكومة ونيل ثقة البرلمان، إلا أن صعوبات ستواجهه، إذ أعلن تحالف الفتح البرلماني الذي يتزعمه هادي العامري والذي حل ثانيا بالانتخابات البرلمانية الأخيرة، رفضه تكليف رئيس الجمهورية برهم صالح للزرفي لتشكيل الحكومة المقبلة. 

وقال البيان إن التكليف يعتبر تجاوزا للدستور من جهة، وعدم الالتزام بالتوافق بين القوى السياسية من جهة أخرى، كما حمل البيان الرئيس برهم صالح كامل المسؤولية جراء تداعيات هذه الخطوة.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تغريدة على تويتر إنه في حال وضع رئيس الوزراء العراقي المكلف مصالح العراقيين أولا فسيحظى بالدعم الأميركي والدولي، وأوضح بومبيو أن العراقيين يريدون "حكومة تدعم سيادة العراق وتوفر الاحتياجات الأساسية ولا يشوبها فساد وتحترم حقوقهم الإنسانية".

يشار إلى أن حكومة الزرفي المقبلة ستخلف حكومة عبد المهدي التي استقالت تحت ضغط احتجاجات شعبية غير مسبوقة، انطلقت منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي للمطالبة برحيل الطبقة الحاكمة، ومحاربة الفساد وتحسين الوضع المعيشي والخدمات العامة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بعد مخاض عسير، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح اليوم تكليف النائب عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة، على أن يتولى تسمية أعضاء وزارته وتقديمهم إلى البرلمان لنيل الثقة خلال 30 يوما.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة