مؤسسة النفط الليبية نددت بها.. شحنة وقود إماراتية لطائرات حفتر

طائرة حربية تابعة لقوات حفتر في سماء بنغازي (رويترز)
طائرة حربية تابعة لقوات حفتر في سماء بنغازي (رويترز)

استنكر رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله تزويد الإمارات المنطقة الشرقية من ليبيا والخاضعة لنفوذ اللواء المتقاعد خليفة حفتر بوقود الطيران.

ووصف ذلك بأنه استيراد غير قانوني للوقود، واعتبره خرقا واضحا لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، وللاتفاقات الدولية الأخرى.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في بيان صدر أمس الاثنين إن هذه الشحنة وصلت إلى بنغازي قادمة من الإمارات على متن سفينة تسمى "غلف بتروليوم 4"، وذكرت أن السفينة ظلت راسية في ميناء بنغازي لأيام عدة.

ووصفت المؤسسة وصول هذه الشحنة بأنه مخالفة لحقها الحصري المتفق عليه دوليا فيما يتعلق بعمليات استيراد الوقود، ومخالفة لبروتوكول الحجر الصحي للسفينة، وانتهاك للقانون الدولي.

انتهاك وصراع
وأضافت المؤسسة الوطنية للنفط أنها أبلغت الأمم المتحدة وأيضا حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وحكومات أخرى بقضية الشحنة.

من جهته، قال دبلوماسي غربي يعمل في الشأن الليبي إن جلب وقود طائرات إلى بنغازي ينتهك حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا منذ 2011.

وتحاول قوات من شرق ليبيا موالية لحفتر منذ عام تقريبا انتزاع السيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

ومنعت قوات الشرق أيضا في الشهور الأخيرة صادرات النفط، مما أنهك موارد حكومة الوفاق الوطني المالية، وشكل اختبارا للمجتمع الدولي بخصوص تمسكه بدور المؤسسة الوطنية للنفط كمصدّر شرعي وحيد للنفط في ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات