دوريات روسية تركية مشتركة على الطريق الدولي شمال سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد تسيير أول دورية عسكرية مشتركة بين القوات الروسية والتركية على جانبي الطريق "إم 4" الدولي، الذي يربط بين محافظتي حلب واللاذقية مرورا بإدلب شمالي سوريا.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذا للاتفاق بين الرئيسين التركي والروسي خلال القمة التي جمعتهما في موسكو يوم 5 مارس/آذار الجاري.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن منح تركيا وقتا إضافيا من أجل تصفية من وصفتهم بالإرهابيين، وتوفير أمن الدوريات الروسية التركية المشتركة على طريق حلب اللاذقية "إم 4".

يشار إلى أن وفدين عسكريين من الجانبين عقدا اجتماعات في أنقرة على مدى أربعة أيام، لمناقشة التفاصيل التقنية لهذه الدوريات.

وكان الرئيسان التركي رجب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين عقدا قمة في موسكو يوم 5 مارس/آذار الجاري، وتوصلا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من اليوم التالي للاجتماع.

وصدر بيان مشترك عن البلدين تضمن الاتفاق على إنشاء ممر آمن بعمق ستة كيلومترات شمالي الطريق الدولي ومثلها جنوبه.

وجاء الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب إثر التصعيد الأخير الذي شهدته المنطقة، والذي بلغ ذروته بمقتل 33 جنديا تركيا يوم 27 فبراير/شباط الماضي، جراء قصف جوي لقوات النظام السوري.

وإثر ذلك أطلقت تركيا عملية "درع الربيع" ضد قوات النظام السوري في إدلب.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

مع اقتراب دخول الثورة السورية في عامها العاشر؛ لا تزال تبعات النزوح الداخليّ وأزمة اللاجئين أحد أبرز آثار حرب النظام السوريّ وحلفاؤه على السوريين، حتى باتت هذه الأزمة العنوان الأبرز.

opinion by محمد سرميني
Published On 14/3/2020
IDLIB, SYRIA - DECEMBER 30: Syrians are seen near the makeshift shelters where the Syrian families who have been forced to displace due to the attacks carried out by Assad regime and Russia, try to live under harsh winter conditions in Idlib, Syria on December 30, 2019. Refugees have difficulty in finding a living place due to the lack of camp sites, infrastructure and the excessive amount of refugees in the camps.
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة