هجوم قاعدة التاجي بالعراق.. جنديان أميركيان بحالة خطيرة

عسكريون أميركيون في قاعدة التاجي (غيتي-أرشيف)
عسكريون أميركيون في قاعدة التاجي (غيتي-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية إن اثنين من الجنود الأميركيين الذين أصيبوا بأحدث هجوم صاروخي بالعراق حالتهما خطيرة، بينما أكد حزب الله العراقي أن الهجمات الأميركية لم تصب أيا من عناصره.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن أعلن التحالف الدولي أمس السبت إصابة ثلاثة من قواته في هجوم جديد استهدف قاعدة التاجي، التي تضم قوات تابعة له ووحدات للدفاع الجوي العراقي، شمال العاصمة العراقية بغداد.

وكان هجوم سابق قد استهدف القاعدة الأربعاء الماضي مما تسبب في مقتل جنديين أميركيين وبريطانية، وردت على إثره القوات الأميركية بقصف مواقع لحزب الله العراقي في كل من جرف الصخر والمسيّب والنجف والإسكندرية، مما أسفر عن مقتل ستة عراقيين، بينهم عناصر شرطة.

الرد المحتمل
وأحجم جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون عن التكهن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استنادا إلى تحذير وزير الدفاع مارك إسبر الأسبوع الماضي "لا يمكن أن تهاجموا وتصيبوا أفرادا من الجيش الأميركي وتفلتون... سنحاسبهم".

وأضاف هوفمان أن قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية، موضحا أن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق في الهجوم الذي يعد الثاني في أقل من أسبوع على القاعدة العسكرية ذاتها.

وجاءت الهجمات الصاروخية بعد أقل من يومين من شن الولايات المتحدة غارات جوية انتقامية على منشآت في العراق، قال البنتاغون إنها على صلة بجماعة كتائب حزب الله المدعومة من إيران والتي حملتها مسؤولية هجوم الأربعاء.

توعد وتعاون
من جهتها، أعلنت كتائب حزب الله العراقي، مساء السبت، عدم إصابة أي من عناصرها في الهجمات التي شنتها مقاتلات أميركية، الجمعة الماضي، واستهدفت مواقع للجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة جنوبي البلاد.

ورغم أن كتائب حزب الله لم تعلن صراحة في بيانها مسؤوليتها عن تلك الهجمات، فإنها أكدت وضعها القوات الأميركية في دائرة الاستهداف.

في هذا السياق، أكدت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي استمرار التعاون مع التحالف الدولي فيما يخص توفير الدعم لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد تناقل أنباء عن توقف العمل بين قيادة العمليات والتحالف الدولي.

وكانت قيادة العمليات العراقية قد طالبت في بيان سابق الحكومة العراقية بالإسراع في إخراج القوات الأجنبية من البلاد، على خلفية هجمات متبادلة بين الولايات المتحدة وفصائل مقربة من إيران على الأراضي العراقية.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز