هجوم ثان على قاعدة التاجي.. جرحى من التحالف وبغداد تستدعي السفير الأميركي

قاعدة التاجي تضم جنودا من قوات التحالف بينهم أميركيون (رويترز)
قاعدة التاجي تضم جنودا من قوات التحالف بينهم أميركيون (رويترز)

أعلن التحالف الدولي إصابة ثلاثة من قواته في هجوم جديد استهدف اليوم قاعدة التاجي، التي تضم قوات تابعة له ووحدات للدفاع الجوي العراقي، شمال العاصمة العراقية بغداد.

ويأتي هذا الهجوم بعد هجوم سابق استهدف القاعدة الأربعاء الماضي تسبب في مقتل جندييْن أميركييْن وبريطانية، وردت على إثره القوات الأميركية بقصف مواقع لحزب الله العراقي في كل من جرف الصخر والمسيّب والنجف والإسكندرية، مما أسفر عن مقتل ستة عراقيين، بينهم عناصر شرطة.

وكانت قيادة العمليات المشتركة في العراق أعلنت في وقت سابق اليوم سقوط 33 صاروخا من نوع كاتيوشا على القاعدة، مما أسفر عن جرح عدد من منتسبي أفراد الدفاع الجوي.

ووصفت القيادة في بيان لها الهجوم بأنه "عدوان غاشم"، وأكدت أنها ستتخذ كل الإجراءات لملاحقة منفذيه وإلقاء القبض عليهم.

كما شددت على أن أي رد فعل من الجانب الأميركي سيكون بمثابة تغذية لهجمات مماثلة وسيضعف قدرة الدولة العراقية، مما يستوجب المسارعة في تطبيق قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من البلاد.
 
من جانب آخر، أعلنت الخارجية العراقية استدعاء السفير الأميركيِ لدى بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج.

كما عبرت في بيان عن رفضها وإدانتها لقصف مقار للجيش والشرطة والحشد الشعبي الذي أقدمت عليه القوات الأميركية ليل الخميس واعتبرته انتهاكا لسيادة العراق.

وقررت في وقت سابق رفع شكوى ضد الولايات المتحدة إلى مجلس الأمن وأخرى إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، متهمة واشنطن بأنها مسؤولة عن قصف مقار حكومية أمنية ومدنية.

كما أكدت أن القصف الأميركي يُقوض جهود مكافحة الإرهاب ويُخل بالاتفاق بين العراق والتحالف الدولي.

في المقابل، أعلنت الخارجية الإيرانية أنها استدعت السفير السويسري راعي المصالح الأميركية وأبلغته أن سياسات واشنطن في العراق خاطئة كليا، وأنها ترفع حدة التوتر بشكل كبير، بحسب تعبيرها.

يشار إلى أن نحو خمسة آلاف جندي أميركي ينتشرون في قواعد عسكرية بمختلف أرجاء العراق، من بينها قاعدة التاجي.

المصدر : الجزيرة + وكالات