في تعز.. يمنيون يحذرون من نية الإمارات تقسيم بلادهم

يطالب المواطنون بمحافظة تعز الحكومة اليمنية بفرض سيطرتها على سواحل المحافظة وتسلمها من قوات التحالف السعودي الإماراتي، بعد اتهامات بمحاولة الإمارات فرض نفوذها على المنطقة.

وفي مظاهرات شهدتها تعز ومديرياتها، دعا المشاركون بضرورة إنهاء الحصار الذي يفرضه الحوثيون على المدينة منذ نحو أربع سنوات، والتصدي للتشكيلات العسكرية التي تدعمها الإمارات.

ويتعاظم الدور الإماراتي في اليمن، ويتزايد معه خوف اليمنيين من أن تقسم أرضهم، وتضيع أحلامهم باستعادة دولتهم وشرعيتهم.

فبعد سيطرة الإمارات على عدن وما حولها من المحافظات الجنوبية من قبل وكلائها كالحزام الأمني وقوات المجلس الانتقالي؛ تتجه أنظار الإمارات إلى تعز. 

وتشهد مناطق الحجرية منذ أشهر توترات متواصلة بين قوات الجيش في محور تعز وكتائب أبو العباس المسلحة المدعومة إماراتيا.

رفض شعبي
وتتهم قيادات عسكرية وميدانية وأمنية كتائب أبو العباس باستحداث مواقع ونقاط تفتيش جديدة في مدينة التربة والمديريات المحيطة، وصولا إلى عزل مدينة تعز، وذلك بهدف فرض السيطرة عليها والتحكم في منفذ هيجة العبد الحيوي والرئيسي والوحيد لمحافظة تعز من الجهة الجنوبية الغربية.

وردا على ذلك، يخرج العشرات في مناطق مختلفة من مديريات تعز وأيضا ساحة الحرية بمدينة تعز رفضا للتدخل الإماراتي وتشكيل أي قوة عسكرية خارج مؤسسات الحكومة الشرعية.

ومع تزايد عمليات التحشيد وتعزيز المواقع العسكرية التي تقوم بها المجموعات المسلحة المدعومة إماراتيا يتزايد السخط الشعبي تجاه التحالف.

وزاد الطين بلة بالنسبة لأبناء المحافظة دفع الإمارات طارق صالح ابن أخي الرئيس السابق علي عبد الله صالح إلى الواجهة مجددا، مدعوما بمختلف الآليات لقيادة معركة الساحل الغربي في تعز، وهو ما اعتبره البعض استفزازا، خاصة أنه كان إلى عهد قريب يقاتل الشرعية والتحالف، ويشرف على مليشيات ارتكبت جرائم في حق المدنيين في تعز وعموم المحافظات اليمنية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعت وزارة الخارجية السعودية طرفي اتفاق الرياض للعمل معها لتنفيذه وتقديم المصالح العليا دون تصعيد يفوت فرصة تحقيق مصلحة اليمنيين، وجددت الحكومة اليمنية التزامها بتنفيذ الاتفاق مرحبة بدعوة الرياض.

12/3/2020

اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني المدعوم إماراتيا التحالف السعودي الإماراتي بمنع قيادات به من العودة إلى عدن، فيما دعت الرياض الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لتجنب التصعيد والبعد عن “المهاترات الإعلامية”.

12/3/2020

تابعت حلقة (2020/3/11) من برنامج “بلا حدود” الأهمية الجغرافية والإستراتيجية لمحافظة المهرة، ودور أبنائها في الدفاع عنها، وتناولت تقدم الحوثيين وانجراف التحالف السعودي الإماراتي عن أهدافه المعلنة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة