عـاجـل: مكتب منظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط: اللقاحات المضادة لأمراض أخرى لم تثبت بعد جدواها ضد فيروس كورونا

أغلبهم حاربوا في أفغانستان.. انتحار 14 جنديا بريطانيا خلال شهرين

تدريب لأفراد من الجيش البريطاني في معسكر بكينيا (رويترز)
تدريب لأفراد من الجيش البريطاني في معسكر بكينيا (رويترز)

ذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن 14 جنديا بريطانيا معظمهم شاركوا في حرب أفغانستان، أقدموا على الانتحار خلال الشهرين الأخيرين.

وذكرت الصحيفة أن معدل الانتحار ارتفع في صفوف المحاربين البريطانيين القدامى الذين شاركوا في أكثر المعارك دموية بأفغانستان.

وأوضحت أن عددا من الجنود المنتحرين شاركوا في عمليات "هيريك" (الاسم الرمزي للعمليات العسكرية البريطانية في أفغانستان) بين الأعوام 2002 و2014.

من جهته، أعرب وزير الدولة البريطاني المسؤول عن المحاربين القدامى جوني ميرسر -في حوار مع الصحيفة- عن قلقه من ارتفاع معدل الانتحار في صفوف الجنود الذين شاركوا في معارك أفغانستان.

وأضاف ميرسر أن موجة الانتحارات الأخيرة ستسرع في تنفيذ برنامج العلاج والدعم بالنسبة للمحاربين القدامى المزمع بدؤه في أبريل/نيسان المقبل.

كما أشار الوزير البريطاني إلى انتحار أكثر من 120 جنديا خلال العامين 2018 و2019، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ويشكل الانتحار ظاهرة في صفوف الجيش الأميركي أيضا، حيث سبق أن كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية العام الماضي في إحدى افتتاحياتها أن حالات الانتحار في الجيش الأميركي تفوق عدد القتلى منهم في الحروب.

وتقول عضو هيئة التحرير في الصحيفة كارول غياكومو إن أكثر من 45 ألف جندي من قدامى المحاربين أو من هم في الخدمة بالجيش الأميركي قد انتحروا خلال الأعوام الستة الماضية، أي نحو عشرين حالة انتحار كل يوم، أو بما يزيد على مجموع قتلى الجيش الأميركي في المعارك بأفغانستان والعراق.

المصدر : وكالة الأناضول,نيويورك تايمز