سفير المغرب وقنصلاه في الإمارات يعودون إلى الرباط

ملك المغرب خلال مشاركته في اليوم الوطني لدولة الإمارات في ديسمبر/كانون الأول 2015 (الأوروبية)
ملك المغرب خلال مشاركته في اليوم الوطني لدولة الإمارات في ديسمبر/كانون الأول 2015 (الأوروبية)
علم مراسل الجزيرة في الرباط من مصادر مطلعة أن سفير المغرب في دولة الإمارات محمد آيت وعلي عاد إلى المغرب نهاية الأسبوع الماضي. كما أفادت مصادر مطلعة في أبوظبي بأن القنصلين المغربيين والملحق العسكري للسفارة المغربية غادروا الإمارات، وعادوا إلى المغرب.
 
في المقابل، تشير تغريدات نشرها حساب السفارة الإماراتية في الرباط على موقع تويتر أن القائم بأعمال السفارة الإماراتية في الرباط بالنيابة سيف خليفة الطنيجي يتولى مهام السفير علي سالم الكعبي الذي غادر المغرب منذ أكثر من عام.

وذكرت تقارير إعلامية مغربية أن سحب السفير آيت وعلي يأتي في سياق أزمة غير مسبوقة بين المغرب والإمارات، عمقها غياب سفير الإمارات في الرباط منذ ما يزيد على عام. وتوترت العلاقة بين الرباط وأبوظبي منذ إعلان المغرب موقف الحياد الإيجابي في أزمة حصار قطر.

وتتزامن هذه التطورات في وقت تشارك فيه القوات المسلحة المغربية في المناورات العسكرية "الحارس المنيع" التي تنظمها قطر في إطار استعداداتها للمساهمة في تأمين كأس العالم 2022، وتستمر هذه المناورات حتى 27 من الشهر الجاري.

وتأتي مشاركة المغرب في المناورات بعد أيام قليلة من إعلان وزارة الداخلية المغربية عقدها جلسات عمل مع مسؤولين قطريين، خصصت لتدارس سبل التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين في ميدان تأمين التظاهرات الرياضية الكبرى، في أفق تنظيم كأس العالم 2022.

وقالت الداخلية المغربية في بيانها إن عقد تلك الجلسات أتى "تجسيدا للعلاقات الإستراتيجية والمتميزة التي تربط المملكة المغربية ودولة قطر بفضل الأواصر القوية" التي تجمع الملك محمد السادس بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

المصدر : الجزيرة