في رسالة لترامب.. أكثر من 100 نائب ديمقراطي: خطة السلام وصفة لتصعيد الصراع

النواب الديمقراطيون: الدولة الفلسطينية المستقبلية جيوب مقطعة الأوصال (رويترز)
النواب الديمقراطيون: الدولة الفلسطينية المستقبلية جيوب مقطعة الأوصال (رويترز)

وجه 107 نواب من الحزب الديمقراطي في مجلس النواب الأميركي رسالة إلى الرئيس دونالد ترمب أعربوا فيها عن معارضتهم الشديدة لخطة السلام في الشرق الأوسط، ووصفوها بأنها تصعد الصراع بدلا من إيجاد حل له.

وقال النواب في الرسالة إن الاتفاق النهائي ليس جادا، ولا يعد محاولة تمت بحسن نية لإحلال سلام دائم بين طرفي الصراع.

وأكدوا أن أكثر ما يثير القلق في الخطة تمهيدها الطريق لاحتلال دائم للضفة الغربية ودعمها ضما أحادي الجانب للمستوطنات الإسرائيلية ومنطقة غور الأردن.

كما وصف النواب الديمقراطيون تصور الدولة الفلسطينية المستقبلية بأنها جيوب مقطعة الأوصال ومحاطة بمستوطنات وبنى تحتية ضمتها إسرائيل.

وحذروا من أن خطة السلام تجعل أمر حل الدولتين مستحيلا، وأنها قد تجدد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وتؤجج مشاعر العداء نحو الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وأعلن ترامب في 28 من الشهر الماضي تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط، وكان أبرز ما جاء فيها أن تكون القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ودولة فلسطينية متناثرة الأطراف تربطها جسور وأنفاق، معتبرا أن خطته تمثل خطوة كبيرة نحو السلام.

وقال إن الدولة الفلسطينية المستقبلية لن تقوم إلا وفقا "لشروط" عدة، بما في ذلك "رفض صريح للإرهاب"، وتقترح تجميد البناء الإسرائيلي أربع سنوات في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة