إقالة مساعد عسكري من منصبه بالبيت الأبيض بعدما شهد ضد ترامب

ألكسندر فيندمان (بالبدلة العسكرية) قدّم شهادة ضد الرئيس دونالد ترامب في قضية أوكرانيا (الفرنسية)
ألكسندر فيندمان (بالبدلة العسكرية) قدّم شهادة ضد الرئيس دونالد ترامب في قضية أوكرانيا (الفرنسية)

قال محام إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أقالت اللفتنانت كولونيل ألكسندر فيندمان -كبير خبراء البيت الأبيض في الشأن الأوكراني- من منصبه، بعدما شهد ضد الرئيس خلال مساءلته.

وقال ديفيد بريسمان محامي فيندمان في بيان إنه تم اصطحابه إلى خارج البيت الأبيض حيث كان يعمل في مجلس الأمن القومي.

وأضاف "لا يوجد أدنى شك لدى أي أميركي بخصوص سبب إنهاء عمل هذا الرجل؛ لقد طُلب من فيندمان المغادرة لأنه قال الحقيقة".

وشهد فيندمان -خلال مساءلة ترامب في مجلس النواب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- بأن ترامب قدم طلبا غير ملائم إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال اتصال هاتفي في يوليو/تموز الماضي، وأصبح ذلك محور التحقيق مع الرئيس الجمهوري.

وقال أمام لجنة يقودها الديمقراطيون "لم أكن أصدق ما كنت أسمعه" في المكالمة. وطلب ترامب من زيلينسكي فتح تحقيقات بشأن منافسه الديمقراطي جو بايدن، وبشأن نظرية مؤامرة تقول إن أوكرانيا -وليست روسيا- كانت وراء التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

وسارع ترامب -عقب قرار مجلس الشيوخ بتبرئته من تهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس- إلى إعلان "انتصاره" لما اعتبره البيت الأبيض "تبرئة" كاملة أمام رفض الديمقراطيين نتيجة "لا قيمة لها" في نظرهم.

ورغم اعتراف العديد من الجمهوريين بأن سلوك ترامب خطأ، فإنهم عبروا عن ولائهم له في النهاية، وصوتوا لصالح براءته.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة