مفاوضات (5+5).. سلامة: نسعى لتحويل الهدنة لوقف إطلاق نار دائم في ليبيا

سلامة يجري اتصالات مع قيادات شركة النفط الوطنية حول استئناف تصدير البترول (رويترز)
سلامة يجري اتصالات مع قيادات شركة النفط الوطنية حول استئناف تصدير البترول (رويترز)

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة إن اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية (5+5) المنعقدة في جنيف حققت تقدما في قضايا عدة، مقرا بوجود نقاط اختلاف يسعى الطرفان إلى تقليصها.

وأعرب سلامة -في مؤتمر صحفي عقده بمكتب الأمم المتحدة بجنيف- عن أمله في أن تخرج اجتماعات اللجنة العسكرية -التي تضم خمسة أعضاء من قبل الحكومة الليبية الشرعية، وخمسة أعضاء من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر- بوقف إطلاق نار شامل.

وقال سلامة إن "الوفدين يشعران بأهمية تحويل الهدنة إلى وقف إطلاق نار دائم"، مشيرا إلى أن "تحويل الهدنة إلى وقف إطلاق نار دائم يتطلب التزامات من الطرفين".

وأوضح أن المسار العسكري هو أحد المسارات التي "نحاول تنظيمها تنفيذا لقرارات مؤتمر برلين"، مؤكدا محاولة التوصل إلى تفاهمات بشأن السلاح الثقيل ومصير المجموعات المسلحة وعودة النازحين. 

وعبّر سلام عن أمله في مشاركة الشخصيات المدعوة من الجانبين في المسار السياسي في 26 فبراير/شباط الجاري في جنيف.

وذكر أن الاجتماعات بين الطرفين بجنيف لم تكن مباشرة، ولم نكن نضغط باتجاه تحقيق ذلك.

النفط الليبي
وردا على سؤال للصحفيين بشأن النفط الليبي، قال غسان سلامة إن اتصالات تجري مع قيادات شركة النفط الوطنية حول استئناف تصدير البترول وتوزيع العائدات.

بالإضافة إلى حديثه مع زعماء القبائل في شرق البلاد المتحالفة مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر أمس الأربعاء، حيث طلب منهم تحديد مطالبهم لإعادة فتح موانئ النفط المغلقة، ويتوقع سلامة أن يتسلمها اليوم.

وأشار إلى إنه يأمل أن ينجز هذا الأمر سريعا لأهميته للشعب الليبي، لافتا إلى أن المسارين الاقتصادي والسياسي سيعاد تنشيطهما في اجتماعات القاهرة بعد غد.

يذكر أنه في 19 يناير/كانون الثاني الماضي، انعقد مؤتمر دولي حول ليبيا بالعاصمة الألمانية برلين، بمشاركة 12 دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية، وكان أبرز بنود بيانه الختام ضرورة الالتزام بوقف النار المعلن بمبادرة تركية روسية.

ومنذ 4 أبريل/نيسان 2019، تشهد طرابلس (مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا) ومحيطها معارك مسلحة بعد أن شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهم المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة دولة “مساندة” لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر (لم يسمها) بقصف الكلية العسكرية بطرابلس والذي تسبب في مقتل عشرات الطلاب، بينما تدور اشتباكات عنيفة بسرت.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة