خشية كورونا.. الكرملين يفحص ضيوفه وملك السعودية يتصل بالرئيس الصيني

سيتم فحص جميع الحاضرين في الاجتماعات التي يشارك فيها الزعيم الروسي (رويترز)
سيتم فحص جميع الحاضرين في الاجتماعات التي يشارك فيها الزعيم الروسي (رويترز)

أعلن الكرملين اليوم الخميس أنه بدأ في إخضاع المسؤولين والصحفيين الذين يحضرون مناسبات يشارك فيها الرئيس فلاديمير بوتين لفحص حراري، في ظل مخاوف من فيروس كورونا الجديد.

في غضون ذلك، بحث الرئيس الصيني شي جين بينغ هاتفيا اليوم مسألة تفشي فيروس كورونا مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية عقد اجتماع لخبراء دوليين الأسبوع المقبل لمناقشة أزمة كورونا.

وقال المتحدث الرئاسي الروسي ديمتري بيسكوف لوكالة الأنباء الرسمية "نوفوستي" عقب إجراء فحوصات للصحفيين في الكرملين بعد ظهر الخميس إن "هذا إجراء احترازي"، مضيفا أنه سيتم فحص جميع الحاضرين في الاجتماعات التي يشارك فيها الزعيم الروسي.

وأخذت درجات حرارة جميع الصحفيين العاملين في الكرملين قبل انطلاق اجتماع مجلس الدولة (مؤسسة رسمية استشارية) الخميس، وقد سمح لجميعهم بالدخول، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية. 

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أن الإجراء جاء لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في روسيا. 

وجرى تأكيد وجود إصابتين بالوباء في روسيا التي تتشارك بحدود طولها 4 آلاف كيلومتر مع الصين، ويحمل كلا المصابين الجنسية الصينية ويتلقيان العلاج في مستشفى بسيبيريا. 

وكانت روسيا أغلقت حدودها البرية مع الصين، واتخذت حزمة إجراءات أخرى لوقف انتشار الفيروس.

اتصال هاتفي
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس الصيني شي جين بينغ بحث هاتفيا اليوم مسألة تفشي فيروس كورونا مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز.

وأضافت الوكالة أن الجانبين بحثا "جهود مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد وسبل السيطرة عليه".

وتتفاقم أزمة فيروس كورونا في الصين مع ارتفاع حصيلته إلى 563 وبلوغ عدد المصابين في أرجاء الصين أكثر من 28 ألف إصابة، في حين تعمل السلطات لاحتواء المرض الذي ينتشر رغم إجبارها الملايين على البقاء في منازلهم في عدد متزايد من المدن. 

اجتماع دولي
وأعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم أنه من المقرر أن يجتمع خبراء دوليون في جنيف الأسبوع المقبل، لمناقشة أزمة فيروس كورونا المتحور الجديد المستمر في الانتشار في الصين ودول العالم. 

ومن المتوقع أن يضم الاجتماع المقرر يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين أحدث الخبرات والمعلومات عن الفيروس، ويعتزم الخبراء مناقشة العلاجات والأمصال، بالإضافة إلى بحث المصدر المحتمل للفيروس وكيفية انتشاره.

كما يعتزم الخبراء مناقشة تطور التشخيص السريع واختبارات الدم. 

وأكدت قرابة 25 دولة وجود حالات إصابة على أراضيها بالفيروس الذي ظهر أولا في سوق لبيع الحيوانات البرية في ووهان بمقاطعة هوباي وسط الصين أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وحظرت عدد من الدول الرحلات القادمة من الصين، كما حذرت حكومات من السفر إلى هذا البلد، في حين أوقفت شركات طيران رحلاتها إليه.

وأصبحت السعودية من بين الدول التي حظرت على مواطنيها والمقيمين السفر إلى الصين، في حين قررت شركة "إيرفرانس-كاي إل إم" تمديد تعليق رحلاتها إلى الصين شهرا آخر حتى 15 مارس/آذار المقبل. 

المصدر : وكالات