"المشاكل يتغذى بعضها على بعض".. غوتيريش محبط ويقدم صورة قاتمة للمستقبل

غوتيريش وصف الوضع في ليبيا بالفضيحة (الأناضول)
غوتيريش وصف الوضع في ليبيا بالفضيحة (الأناضول)

قدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش صورة قاتمة للمستقبل، وقال إن المشاكل في العالم يتغذى بعضها على بعض، وتبدو الآفاق المستقبلية قاتمة، والشعبوية تستحوذ على الاهتمام الأكبر.

وأضاف غوتيريش في أول مؤتمر صحفي يعقده بمقر الأمم المتحدة لإطلاع الصحفيين على أولوياته في هذا العام، أن قرارات مجلس الأمن الدولي لا تلقى احتراما من أحد.

وتابع أن هناك شعورا متزايدا بعدم الاستقرار وارتفاع التوترات، مما لا يمكن معه التنبؤ بشيء ولا السيطرة عليه، خاصة في ظل مخاطر سوء التقدير.

ووصف الأمين العام الأممي الوضع في ليبيا بالفضيحة، مشيرا إلى وجود طائرات مسيرة إماراتية وتحركات مصرية وقوات تركية ومرتزقة من السودان، إضافة إلى أفراد من شركات روسية خاصة تقاتل في ليبيا.

وقال إنه يشعر بالإحباط الشديد إزاء ما يحدث في ليبيا، فقد تعهد عدد من الدول في برلين بعدم إرسال أسلحة إلى هناك، لكن حظر الأسلحة يُنتهك.

وفي سوريا، قال غوتيريش إن التصعيد بلغ حدَّ أن تقصف القوات التركية والسورية بعضها بعضا، مشددا على أن لا حل عسكريا هناك، وداعيا إلى وقف الأعمال القتالية للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية.

وأضاف أنه يجب وقف الأعمال الحربية قبل تصعيد يؤدي إلى وضع يخرج تماما عن السيطرة، مضيفا "نحن قلقون خصوصا لرؤية الجيش التركي والجيش السوري يتبادلان القصف" في منطقة إدلب.

واعتبر غوتيريش أن الحالة في اليمن باتت في العناية المركزة، مشيرا إلى أن "الإرهابيين" في العالم يزدادون قوة على حساب دماء الضحايا.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قال غوتيريش إنه عندما يتعلق الأمر بفلسطين "فنحن حماة الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن"، مؤكدا التزام المنظمة الدولية "بحل الدولتين استنادا إلى قرارات مجلس الأمن وعلى أساس حدود عام 67".

المصدر : الجزيرة + وكالات