قتيل في قصف إسرائيلي للقنيطرة السورية

قصف إسرائيلي سابق على القنيطرة (غيتي-أرشيف)
قصف إسرائيلي سابق على القنيطرة (غيتي-أرشيف)

قتل مدني سوري -اليوم الخميس- في قصف استهدف سيارته من قبل طائرة مسيرة إسرائيلية بمحافظة القنيطرة جنوب سوريا، بحسب وكالة الأنباء السورية "سانا".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن المدني ينتمي لمجموعة موالية لحزب الله اللبناني.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "الطائرة استهدفت السيارة عند المدخل الجنوبي لبلدة حضر، مما تسبب في مقتل سائقها وهو عنصر في المقاومة السورية لتحرير الجولان".

وأسّس حزب الله هذه المجموعة قبل أكثر من ست سنوات، لشنّ عمليات ضد إسرائيل في مرتفعات الجولان، وترأسها القيادي في الحزب سمير القنطار الذي قتل بقصف إسرائيلي قرب دمشق نهاية عام 2015.

يذكر أنه منذ عام 2011، شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات في سوريا، استهدفت بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله.

ومساء الأحد الماضي، شنت إسرائيل غارة جوية على منطقة قرب دمشق، مما أدى لمقتل ستة أشخاص بينهم عنصران من حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أقرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بمسؤولية إسرائيل عن ضربة عسكرية بمحافظة القنيطرة (جنوب غربي سوريا) الاثنين الماضي، وذلك بعد إعلان دمشق عن استهداف قذائف صاروخية إسرائيلية مستشفى مدمرا وموقع مراقبة.

نقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري سوري مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة آخرين جراء قصف إسرائيلي على ريف القنيطرة، وذلك بعد إعلان إسرائيلي إطلاق صاروخين تجاه الجولان المحتل.

قال التلفزيون الرسمي السوري إن هناك أنباء عن "عدوان إسرائيلي على تل الحارة بريف درعا الغربي"، بينما ذكرت مواقع موالية للنظام السوري أن الدفاعات الجوية تصدت لأجسام معادية بسماء القنيطرة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة