منتقدا تكميم الأفواه وغياب الحريات.. مكرم محمد أحمد: الإعلام يروج للسيسي فقط

مكرم انتقد إعلام السلطة رغم أنه أحد رموزه (مواقع التواصل)
مكرم انتقد إعلام السلطة رغم أنه أحد رموزه (مواقع التواصل)

عبد الله حامد-القاهرة

شن مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمصر (حكومي) هجوما حادا على سياسة الدولة تجاه الإعلام، متهما السلطة التنفيذية بتكميم الأفواه وكبت الحريات، لافتا إلى أن الصحف في البلاد تصدر لقارئ واحد هو الرئيس عبد الفتاح السيسي.

كما انتقد محاولة السلطة التنفيذية الهيمنة على الإعلام عبر تعيين وزير للإعلام، مطالبا بتوسيع المجال وإتاحة مناخ من التعددية في الرؤية، منتقدا انفراد الوزير بالعمل الإعلامي وتجاهله التام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

ونفى مكرم -في حواره أمس مع الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية أحمد موسى- مسؤوليته عن الإعلام، مضيفا "لا أستطيع أن أقول من المسؤول، لأن وزير الإعلام هيزعل لو قلت أنني المسؤول" مشيرا إلى وجود حالة تربص بينهما، وهذا الأمر تسبب في مشاكل.

 
واعترف مكرم الذي طالما كان من إعلاميي السلطة بأن حرية الرأي في مصر منقوصة، وهناك تكميم للأفواه، والتخويف واضح ضد التعبير عن الرأي، وهو ما أثار دهشة المذيع (أحمد موسى) فرد مكرم قائلا "هناك تكميم للأفواه وأتكلم عن ضرورة توافر الحرية للصحافة والتعبير".

وتابع "الصحفيون المصريون محترمون ويعرفون أصول المهنة وضوابطها الذاتية التي تحافظ عليها، لكن معظم حالات التوظيف في الإعلام تأتي كنوع من العلاقات عامة" مشيرا إلى أنه حتى أيام النظام الشمولي كان هناك تناطح بالأفكار واختلاف في الآراء بين العاملين في الإعلام.

ودعا مكرم الصحفيين إلى انتزاع الحرية بالتدريج، مشيرا إلى انصراف الجمهور عن الصحافة بسبب الرأي الواحد الذي يستهدف الدعاية للرئيس وليس حتى الدعاية لأفكاره، مؤكدا أن على الصحفيين الارتباط بقضايا الناس وتغطية اهتماماتهم.

وقال أيضا إنه لا مشكلة لديه مع وسائل الإعلام العالمية "ويكفي أن بعضها تكلمني لكي تسمع الرأي الآخر وتنشره كما هو، ولديها حدود للمهنية".

 
تلك التصريحات أثارت ردود فعل واسعة عبر مواقع التواصل حيث اعتبره مغردون اعترافا رسميا من مسؤول بالدولة حول قمع حرية الرأي والتعبير، وهو ما كانت تنفيه الدولة طوال الوقت.

لكن مغردين انتقدوا مكرم باعتباره من المساهمين في تكميم الأفواه خلال سنوات ترؤسه مجلس تنظيم الإعلام، وقال آخرون إن مكرم يتحدث الآن بعدما سحبت الوزارة الجديدة للإعلام صلاحياته في السيطرة على الإعلام.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

قرر النائب العام المصري نبيل صادق السبت إحالة رئيس المجلس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد إلى التحقيق أمام نيابة أمن الدولة، بتهمة التعدي على اختصاصات السلطتين القضائية والتنفيذية.

7/7/2018
المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة