عشرات الإصابات بحادث دهس استهدف مهرجانا وسط ألمانيا

شهود عيان أكدوا أن السائق اندفع بسيارته بين الحشد بشكل يبدو متعمدا (رويترز)
شهود عيان أكدوا أن السائق اندفع بسيارته بين الحشد بشكل يبدو متعمدا (رويترز)

قالت الشرطة الألمانية إن نحو ثلاثين شخصا أصيبوا اليوم الاثنين عندما اقتحمت سيارة استعراضا في مهرجان ببلدة فولكمارسن غرب البلاد، وذكرت صحيفة بيلد أن ثلثهم تعرض لإصابات خطيرة.

وأكدت الشرطة اعتقال المنفذ، وذكرت قناة هيسنشاو المحلية أن الشرطة تعتقد أن السائق -وهو ألماني عمره 29 عاما- كان متعمدا، لكن لم يُعرف شيء بعد عن دوافعه.

ونقل موقع "إتش إن أي" الإلكتروني الإخباري عن شهود قولهم إن السائق تعمد استهداف الأطفال على ما يبدو، وإنه اندفع بأقصى سرعة وسط الحشد الذي تجمع لمشاهدة موكب تقليدي قبيل الصوم الكبير في المسيحية.

وألغت الشرطة جميع العروض المهرجانية في ولاية هيسّن حيث تقع فولكمارسن، كإجراء احترازي، لكنها قالت إنها ليست على علم بوجود أي خطر يهدد مناطق أخرى بألمانيا.

وهُرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع الحادث في فولكمارسن، وقالت شرطة شمال هيسن على تويتر "نحن على الأرض بأعداد كبيرة، والتحقيق جار".

وتحظى المهرجانات بشعبية كبيرة في مناطق بغرب ألمانيا، خاصة في مدن منطقة راينلاند مثل كولونيا ودوسلدورف، حيث تبلغ المهرجانات ذروتها في اليوم الذي يطلق عليه اسم "اثنين الورود"، إذ يحضر عشرات الآلاف عروضا تقام في الشوارع وتشارك فيها عربات مزينة على نحو فكاهي أو ساخر.

وتأتي الواقعة بعد مرور أقل من أسبوع على هجوم قتل فيه مسلح عشرة أشخاص بالرصاص، ثم انتحر في واحد من أسوأ الهجمات العنصرية بألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة