كورونا في أرض العرب.. تعرف على قائمة الدول التي وصلها والإجراءات الحكومية لمواجهته

حالة طوارئ في الكويت والسبب كورونا
حالة طوارئ في الكويت بسبب كورونا (الجزيرة)

وصل فيروس كورونا إلى المنطقة العربية، وتحديدا إلى مصر والعراق وعدة دول خليجية، وسط حالة من القلق تجتاح العالم في ظل انتشاره السريع بالعديد من دول العالم.

وسجّلت اليوم الاثنين كل من سلطنة عمان والبحرين والعراق والكويت أولى إصابات بفيروس كورونا الجديد، في حين سبق لمصر والإمارات أن سجلت حالات أخرى.

وهذه تفاصيل المعطيات المعلنة حتى الآن عن انتشار الفيروس في المنطقة العربية، والإجراءات التي اتخذتها الحكومات لمواجهته ومنع انتشاره في أوساط السكان.

– البحرين: قالت وزارة الصحة البحرينية اليوم الاثنين إنه تم تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لمواطن بحريني قادم من إيران، بعد الاشتباه في إصابته وظهور أعراض الفيروس عليه.

وأضافت أنه "تم نقله فورا للعلاج والعزل.. وإجراء الفحوص اللازمة والتأكد من إصابته بالفيروس، وبدء تطبيق الإجراءات اللازمة للعلاج، واتخاذ التدابير الضرورية لمن خالطهم المريض".

– العراق: أعلنت السلطات في مدينة النجف جنوبي بغداد اليوم عن أول إصابة بالفيروس، وقالت إن المصاب مواطن إيراني دخل البلاد قبل قرار منع دخول الإيرانيين قبل ثلاثة أيام.

وأوضحت دائرة صحة النجف في بيان أن "نتائج الفحوصات المختبرية التي أجريت اليوم أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية من الجنسية الإيرانية، ممن كانوا قد دخلوا إلى العراق قبل قرار خلية الأزمة الوزارية منع دخول المواطنين الإيرانيين".

وقبل أيام، علقت الخطوط الجوية العراقية كل الرحلات من إيران وإليها.

– سلطنة عمان: قالت وزارة الصحة العمانية إنها سجلت اليوم لأول مرة حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد، مضيفة أن الحالتين لمواطنتين عمانيتين قدمتا من إيران، مضيفة أنهما في حالة مستقرة.

وقالت هيئة الطيران المدني في السلطنة اليوم إنها أوقفت جميع رحلات الطيران إلى طهران.

– الكويت: رصدت سلطات البلاد ثلاث حالات للإصابة بالمرض من بين 700 شخص جرى إجلاؤهم يوم السبت من مدينة مشهد شمال شرقي إيران.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم عن وزارة الصحة قولها إن خمسة أشخاص -بينهم مواطن سعودي- أصيبوا بفيروس كورونا الجديد. 

وذكرت الوزارة أن المصابين هم كويتي (53 عاما) وسعودي (61 عاما) لم تظهر عليهما أعراض، وشاب (21 عاما) لم تذكر جنسيته وظهرت عليه أعراض أولية للإصابة.

كما قرر مجلس الوزراء الكويتي إلغاء كل فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية بسبب فيروس كورونا حتى إشعار آخر.

وقبل أيام، علقت الخطوط الجوية الكويتية كل الرحلات من إيران وإليها.

– السعودية: لم يعلن حتى الآن عن أي إصابات بالفيروس في السعودية، بيد أن الكويت أعلنت أن من بين المصابين لديها مواطنا سعوديا. وقالت وزارة الصحة السعودية إنها تنسق مع الكويت بشأن السعودي المصاب الذي سيواصل تلقي العلاج في الكويت.

من جهتها، أوقفت السعودية قبل أيام سفر مواطنيها والوافدين إلى إيران.

– الإمارات: سجلت سلطات البلاد حتى الآن 13 حالة إصابة بالفيروس، وقالت إن أحدث حالتين هما لسائح إيراني وزوجته.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الحكومة منعت مواطنيها اليوم من السفر إلى إيران وتايلند بسبب المخاوف من فيروس كورونا.

– مصر: أعلنت وزارة الصحة المصرية يوم 14 فبراير/شباط الجاري عن حالة إصابة واحدة بالفيروس، هي الأولى في أفريقيا.

وكانت شركة مصر للطيران قالت في بيان الخميس الماضي إنها ستستأنف بعض الرحلات من وإلى الصين، اعتبارا من 27 فبراير/شباط الجاري.

وعلى الفور، أعرب نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من قرار شركة الطيران رغم انتشار الفيروس. كما تقدمت نائبة في البرلمان بطلب إحاطة، مطالبة الشركة بإلغاء القرار حفاظا على صحة المصريين.

– لبنان: أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن يوم 21 فبراير/شباط الحالي تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا لسيدة لبنانية (45 عاما).

وقال الوزير في مؤتمر صحفي إن المرأة المصابة بالفيروس كانت قادمة من مدينة قم، وإنها تخضع للحجر الطبي، مشيرا إلى أن السلطات الصحية تشتبه في وجود حالتين إضافيتين قدمتا أيضا على متن طائرة إيرانية.

وباستثناء الحالات السابقة، لم يعلن حتى الآن عن تسجيل أي إصابات في الفيروس، بيد أن معظم الدول العربية أعلنت عن اتخاذ إجراءات لمواجهة الفيروس ومحاولة منع انتشاره في أراضيها.

ومن بين الدول التي أعلنت اليوم عن جملة إجراءات لمواجهة الوباء:

– قطر: لم تسجل حتى الآن أي حالة إصابة بفيروس كورونا في قطر، بيد أن الدوحة أعلنت عن جملة إجراءات وقائية بهدف رصد أي حالات يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) بشكل مبكر، والحد من انتقال الفيروس بين أفراد المجتمع، إضافة إلى تطبيق التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية أن القادمين من إيران وكوريا الجنوبية سيخضعون للحجر الصحي مدة 14 يوما.

وقررت الدوحة فحص جميع السفن القادمة إلى موانئها الثلاثة (حمد والرويس والدوحة)، تحسبا لإصابة أي فرد على متنها بفيروس كورونا.

وقالت شركة "موانئ قطر" إنها بدأت تطبيق فحص على جميع السفن القادمة إلى موانئ البلاد، خاصة تلك القادمة من بلدان أعلنت عن تسجيل حالات إصابة، وذكرت أنها ستقلص -احترازيا- دخول السفن إلى ميناء الرويس.

– تونس: لم تعلن السلطات التونسية حتى الآن ظهور أي حالات إصابة بكورونا على أراضيها، وقال وزير النقل التونسي روني الطرابلسي لمحطة إذاعية محلية اليوم إن بلاده قد تعلق بعض الرحلات الجوية إلى إيطاليا لتقليل تعرضها لخطر انتشار الفيروس.

وتزايدت المخاوف من انتشار فيروس كورونا بشكل وبائي في أنحاء العالم بعد زيادة حادة في عدد الحالات في إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية. وفاق عدد المصابين به حتى الآن 77 ألفا، وتسبب في وفاة أكثر من 2500 في الصين حيث ظهر للمرة الأولى أواخر العام الماضي.

وظهر الوباء لأول مرة في سوق لبيع الحيوانات البرية بمدينة ووهان الصينية أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، وانتشر إلى سائر أنحاء الصين وإلى أكثر من 25 دولة ومنطقة حول العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات