لم تعرف دوافعها بعد.. قتلى وجرحى في جريمة "غريبة" في هاناو الألمانية

الشرطة بمسرح الجريمة التي لم تكشف دوافعها بعد (الأوروبية)
الشرطة بمسرح الجريمة التي لم تكشف دوافعها بعد (الأوروبية)

أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الخميس أن مسلحا -يشتبه بأنه أطلق النار على اثنتين من مقاهي تدخين النارجيلة (الشيشة) بمدينة في جنوب غرب ألمانيا- عُثر عليه ميتا بمنزله، في جريمة "غريبة" خلفت مقتل 11 شخصا على الأقل.

وكشفت أنها عثرت على جثة أخرى في منزل الرجل الكائن بمدينة هاناو إلى الشرق من فرانكفورت حيث وقع إطلاق النار.

وأضافت على تويتر "لا توجد أي دلائل على ضلوع مشتبه بهم آخرين في الواقعة".

وكتب المتحدث باسم الحكومة شتيفِن زايبرت -على حسابه بموقع تويتر- قائلا صباح اليوم "قلوبنا مع السكان جراء الجريمة المرعبة التي شهدتها منطقة وسط المدينة".

وأضاف "نعبر للأسر الحزينة على قتلاها عن بالغ الأسى والحزن" وتمنى للمصابين عاجل الشفاء.

وتوحي معلومات الشرطة بأن المسلح انتحر في منزله بعد فراره في سيارة سوداء، لكن الدافع وراء الهجوم لا يزال غير معلوم.

وقالت بيلد -أكثر الصحف الألمانية مبيعا- إنه تم العثور على الذخيرة والمسدس المستخدم بالهجوم في سيارة المواطن. وأضافت أنه يملك رخصة للصيد بالأسلحة النارية.       

وذكرت تقارير أن المهاجم قرع جرس المقهى الثاني وأطلق النار على الذين كانوا في ركن المدخنين، فقتل خمسة بينهم امرأة وفق صحيفة بيلد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ابن صاحب المقهى قوله "الضحايا نعرفهم منذ سنوات". وقال إن اثنين من موظفي المقهى بعداد القتلى، مضيفا أنه لم يكن هو ولا والده موجودين وقت الهجوم. وقال "إنها صدمة للجميع".

وقالت النائبة المحافظة كاتيا لايكرت "إنه حقا مشهد رعب" وتحدث رئيس بلدية هاناو الاشتراكي الديمقراطي كلاوس كامينسكي عن "ليلة مرعبة ستطاردنا بالتأكيد لوقت طويل جدا" مطالبا بعدم إطلاق "التكهنات" ومناشدا المواطنين "الحذر".

وقال متحدث باسم الشرطة إن دوافع الهجومين لم تعرف بعد.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة