عـاجـل: وزير الصحة الباكستاني: تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في البلاد

مسؤول في طالبان: مطالب جديدة لأميركا تعيق المفاوضات معها

مفاوضات طالبان والولايات المتحدة مستمرة بغية الاتفاق على معاهدة سلام (رويترز)
مفاوضات طالبان والولايات المتحدة مستمرة بغية الاتفاق على معاهدة سلام (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في قطر سهيل شاهين أن محادثات الدوحة بين الحركة والمبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد مستمرة.

وقال شاهين إن المحادثات لم تحرز حتى الآن تقدما ملموسا، بسبب المطالب الجديدة التي تقدمها الولايات المتحدة، دون أن يوضح ماهية تلك المطالب.

من جهة أخرى، قال مصدر مقرب من المحادثات إن حركة طالبان وافقت على خفض العنف في أفغانستان كإجراء أولي.

لكن المبعوث الأميركي يطالب بوقف كامل لإطلاق النار، في حين ترى الحركة أنها ستنظر فيه بعد توقيع الاتفاق النهائي.

وكان خليل زاد التقى بعد وصوله أمس السبت في العاصمة الأفغانية كابل الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني.

وقال بيان إن خليل زاد ينتظر ردا واضحا من حركة طالبان بشأن وقف إطلاق النار.

وكانت رويترز قد نقلت نهاية الشهر الماضي أن حركة طالبان الأفغانية ستقلل الهجمات على القوات الأفغانية، وستجري محادثات مع مسؤولي الحكومة إذا توصلت إلى اتفاق مع المفاوضين الأميركيين في محادثات السلام المتواصلة بالدوحة.

وأعلنت الحركة وقتها أن أحد كبار مسؤوليها التقى مسؤولين أميركيين في العاصمة القطرية لمناقشة توقيع اتفاق سلام، وذكر مراسل الجزيرة في أفغانستان أن الأمر يتعلق بالملا عبد الغني برادر نائب الشؤون السياسية للحركة الذي التقى في الدوحة المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد.

كما قال مصدر للجزيرة إن قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال سكات ميلر انضم إلى خليل زاد.

وقال قائد كبير في طالبان "أرادت الولايات المتحدة أن نعلن وقف إطلاق النار خلال محادثات السلام، وهو ما رفضناه.. وافق مجلس الشورى (بالحركة) على وقف إطلاق النار في يوم توقيع اتفاق السلام".

وأضاف أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يمكن أن تعقد طالبان والحكومة الأفغانية اجتماعا مباشرا في ألمانيا.

وكانت الحركة ترفض في السابق الدخول في محادثات مع الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات