جولة ثانية من المحادثات العسكرية الليبية بجنيف سعيا لتثبيت الهدنة

Warlord Khalifa Haftar violates a week-old cease-fire- - TRIPOLI, LIBYA - JANUARY 19: Smoke rises after forces of Warlord Khalifa Haftar attacked to capital Tripoli, Libya on January 19, 2020. Haftar’s forces had again violated the cease-fire which started early last Sunday.
حكومة الوفاق اتهمت قوات حفتر بخرق وقف إطلاق النار مرارا في طرابلس ومناطق أخرى بعد مؤتمر برلين (الأناضول)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا استئناف محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) المدعومة بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510، اليوم الثلاثاء في جنيف سعيا لإرساء وقف دائم لإطلاق النار.

وأشادت البعثة في تغريدة على تويتر بحس المسؤولية الذي أبداه المشاركون في هذه المحادثات التي عقدت جولة أولى منها في الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

وعبرت البعثة الأممية عن أملها في أن يُـترجم هذا الأمر في المحادثات السياسية الليبية المقرر أن تبدأ يوم 26 من الشهر الجاري، وحثت الطرفين على التحلي بروح إيجابية في مسارات التفاوض الثلاثة، السياسية والعسكرية والاقتصادية.

وقبل أيام تبنى مجلس الأمن الدولي القرار 2510 الذي تبنى فيه مخرجات مؤتمر برلين، وخاصة ما يتعلق بتحويل الهدنة التي أعلنتها تركيا وروسيا بداية من 12 يناير/كانون الثاني الماضي إلى وقف دائم لإطلاق النار. 

والمحادثات بين ضباط يمثلون قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر هي ثمرة لمؤتمر برلين الذي عقد يوم 19 يناير/كانون الثاني الماضي بمشاركة 16 دولة ومنظمة، ودعا لتحويل الهدنة الهشة في ليبيا إلى وقف دائم لإطلاق النار.

لكن الجولة الأولى من المفاوضات التي عقدت برعاية المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة انتهت دون التوصل لأي نتيجة، حيث لم يتفق الطرفان على ترتيبات تشمل انسحاب قواتهما من بعض المناطق، في حين اتهمت حكومة الوفاق قوات حفتر بخرق الهدنة مرارا من خلال هجمات أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين بطرابلس، فضلا عن استهداف مرافق مدنية، مثل مطار معيتيقة الذي يتعرض لقصف صاروخي متكرر.

والسبت الماضي أعلن حفتر في كلمة لأنصاره رفضه وقف إطلاق النار، وتصميمه على مواصلة الهجوم الذي بدأه على طرابلس في الرابع من أبريل/نيسان من العام الماضي، بهدف وضع حد لما يسميه حكم المليشيات.

وتؤكد حكومة الوفاق الوطني أن أي تسوية يجب أن تفضي لانسحاب قوات حفتر إلى المناطق التي جاءت منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من حروب
الأكثر قراءة