تركيا.. وزير الداخلية يتهم الإمارات بمحاولة زرع الفتنة ويتحدث عن تجنيس العرب

وزير الداخلية التركي: محمد دحلان مستشار ولي عهد أبو ظبي مدرج على قائمة المطلوبين لدى أنقرة بصفته إرهابيا
وزير الداخلية التركي: محمد دحلان مستشار ولي عهد أبو ظبي مدرج على قائمة المطلوبين لدى أنقرة بصفته إرهابيا
اتهم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو دولة الإمارات بمحاولة زرع الفتنة والبلبلة في تركيا، وقال في مقابلة خاصة مع قناة الجزيرة مباشر إن أنقرة ألقت القبض على عدد من الأشخاص ممن كانت الإمارات تحركهم بهدف الإضرار بتركيا.

ونفى صويلو صحة ما يتردد من تقارير تفيد بأن تركيا تستهدف تجنيس المعارضين من جنسيات معينة، مثل مصر وسوريا والعراق، واصفا ذلك بالفتنة التي لن تستسلم لها أنقرة.

واعتبر صويلو أن الإمارات تسعى لإثارة البلبلة وزرع الفتنة وإلحاق الضرر بتركيا، مشددا على أن محمد دحلان مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد مدرج على قائمة المطلوبين لدى أنقرة بصفته إرهابيا "لأنه شخص يسعى إلى الفتنة".

وأكد وزير الداخلية التركي خلال المقابلة التي بثت أمس الأحد أن هناك أكثر من 4 ملايين عربي يعيشون في تركيا، مضيفا أن "الأشخاص المعرضة حياتهم للخطر لا نرسلهم إلى بلادهم، نحن نريد إدارة عملية الهجرة إلى البلاد وليس منعها".

كما أعرب عن أسفه لترحيل الشاب المصري محمد عبد الحفيظ إلى بلاده "على نحو خاطئ" من تركيا، وأكد أنه تمت معاقبة المسؤولين عن ذلك، وأن زوجته في طريقها للحصول على الجنسية.

وأوضح صويلو أن تركيا منحت الجنسية لنحو 112 ألف سوري حتى اليوم، وأن بلاده لا تسمح بالعنصرية ضد أحد، وأنها تحاسب من يفعلها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رصدت نشرة الثامنة-نشرتكم (2019/7/23) تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع الإجراءات التركية المتخذة ضد السوريين المقيمين بإسطنبول بطريقة غير شرعية، والتي أثارت جدلا كبيرا على منصات التواصل التركية والعربية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة