الحوثيون يؤكدون وجود مباحثات مباشرة مع الرياض والخرطوم تكشف جديد عملية التبادل

أكدت جماعة الحوثيين من جديد وجود محادثات سرية مع السعوديين بحثا عن اتفاق سلام بين الطرفين المتحاربين منذ سنوات في اليمن، وتزامن هذا التأكيد مع اعتراف سعودي بهذه المحادثات بعد نفي وجودها سابقا.

وقال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد البخيتي إن هناك محادثات غير علنية تجرى بين الحوثيين والسعودية.

وفي لقاء سابق مع الجزيرة، أضاف البخيتي أن هذه المحادثات تدور مباشرة بين الطرفين، لكنها لم تنعكس على الأرض بشكل إيجابي، على حد تعبيره.

من جهته، أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان خلال كلمة له في مؤتمر ميونيخ للأمن أن التصعيد الأخير للعنف باليمن لم يبلغ بعد مرحلة الإضرار بمحادثات السلام مع الحوثيين عبر قنوات خلفية.

وفي نهاية سبتمبر/أيلول 2019 أعلن الحوثيون عن هدنة من طرف واحد يتوقف بموجبها الحوثيون عن استهداف الأراضي السعودية بالصواريخ والطيران المسير.

الأسرى السودانيون
وفي السودان، قال المتحدث باسم الجيش السوداني للجزيرة عامر الحسن إن مبادرة تبادل الأسرى مع الحوثيين وصلت مرحلة الإجراءات وتبادل المستندات، وإن ذلك جرى عبر وسيط بين قيادة التحالف والحوثيين.

وأكد الحسن تسلم قوائم تشمل أسماء الأسرى السودانيين عبر الصليب الأحمر، دون تحديد عدد الذين سيشملهم التبادل.

وأعرب عن تفاؤله بهذه المبادرة، ووصفها بالمهمة نظرا لارتباطها بالجانب الإنساني.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت موافقة أطراف النزاع في اليمن على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى والمحتجزين تنفيذا لاتفاقية ستوكهولم.

وأكد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام أنه سيتم الإفراج عن 1400 أسير، بينهم 900 من الحوثيين و500 من أسرى الحكومة اليمنية، ومنهم سعوديون وسودانيون.

وأضاف أن الاتفاق تم التوصل إليه في العاصمة الأردنية عمان بحضور ممثلين عن التحالف السعودي الإماراتي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة