وزير الداخلية التركي: عاقبنا المسؤولين عن ترحيل معارض مصري وسنعطي الجنسية لزوجته

سليمان صويلو: تركيا لا ترحّل من يلجأ إليها إذا كانت حياته معرضة للخطر في بلده (الأناضول)
سليمان صويلو: تركيا لا ترحّل من يلجأ إليها إذا كانت حياته معرضة للخطر في بلده (الأناضول)

أعرب وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن حزنه لترحيل المعارض المصري محمد عبد الحفيظ إلى بلاده على نحو خاطئ من تركيا، مشددا على أن بلاده عاقبت المسؤولين عن ذلك.

وفي لقاء متلفز بثته قناة "الجزيرة مباشر" اليوم الأحد، قال صويلو إن زوجة المعارض الشاب الذي تم ترحيله إلى القاهرة، في طريقها للحصول على الجنسية التركية.

وشدد على أن أنقرة لا ترحّل من يلجأ إليها إذا كانت حياته معرضة للخطر في بلاده، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 4 ملايين عربي يعيشون في تركيا.

وردا على سؤال حول الاتهامات الموجهة لتركيا بطرد اللاجئين السوريين، أكد الوزير أن بلاده منحت الجنسية التركية لنحو 112 ألف سوري حتى اليوم، وأن الإجراءات التي تتخذها حاليا تهدف إلى إدارة عملية الهجرة إلى البلاد، لا إلى منعها.

ونفى صويلو الادعاء بأن أنقرة تستهدف تجنيس المعارضة في دول مصر وسوريا والعراق، متهما الإمارات بالسعي لإثارة البلبلة وزرع الفتنة وإلحاق الضرر بتركيا، مشيرا إلى أن محمد دحلان مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد على قائمة المطلوبين لدى أنقرة بصفته إرهابيا، لأنه شخص يسعى للفتنة ولدينا أدلة كثيرة على ذلك.

وشدد الوزير التركي على أن بلاده آمنة، مشيرا إلى أن عدد السياح الذين زاروا البلاد خلال العام الماضي بلغ 51 مليونا، مقارنة بنحو 30 مليونا خلال العام 2016.
 
وتابع "لا نسمح بالعنصرية ضد أحد في بلادنا.. هناك فقط حوادث فردية ومن يقوم بها يتعرض للمساءلة القانونية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة