رئيس مجلس الدولة الليبي: المسار السياسي ليس بديلا عن الحل العسكري

المشري: ليس لدى الدول الغربية القدرة على الضغط على الأطراف الليبية (الجزيرة)
المشري: ليس لدى الدول الغربية القدرة على الضغط على الأطراف الليبية (الجزيرة)

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري إنه لا يعول على المسار السياسي، ولا يعتقد أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر سيذهب في هذا المسار أيضا.

وفي مقابلة مع الجزيرة من العاصمة الليبية طرابلس أضاف المشري أن المسار السياسي ليس بديلا عن الحسم العسكري على حد تعبيره.

وذكر المشري أنه لا توجد أية ضمانات تلزم الطرف الآخر لإيقاف عدوانه، معربا عن عدم ثقته في الأطراف الدولية لحل الأزمة الليبية.

وبيّن المسؤول الليبي أنه لا توجد رغبة لدى الطرف الآخر في أي حوار سياسي، معتبرا أن ما حصل في برلين هو فقط محاولة لكسب الوقت.

‪(رويترز)‬ المجتمعون في مؤتمر برلين بشأن ليبيا الشهر الماضي المجتمعون في مؤتمر برلين بشأن ليبيا الشهر الماضي

مؤتمر برلين
وكانت العاصمة الألمانية قد استضافت منتصف الشهر الماضي مؤتمرا بمشاركة 12 دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية، كان من أبرز بنود بيانه الختامي ضرورة الالتزام بوقف لإطلاق النار وفق مبادرة تركية روسية منذ 12 من الشهر ذاته، والعودة إلى المسار السياسي لمعالجة النزاع.

وفي حواره مع الجزيرة أوضح أنه لا يعتقد أن لدى الدول الغربية القدرة على الضغط على الأطراف الليبية للتوصل إلى اتفاق سياسي، مؤكدا أنهم لن يذهبوا في المسار السياسي ما لم يحدث تقدّم في المسار العسكري.

ومن جهة نظر المشري، فإن روسيا لا تؤيد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بل تؤيد بعض المكونات الموجودة معه وهي من أتباع النظام السابق.

وأضاف أن ما يعوّل عليه هو الوصول إلى صيغة في ما يتعلق بالاستفتاء على الدستور والذهاب إلى انتخابات، مشيرا إلى أنهم لن يرضخوا إلى أي ابتزاز سياسي أو عسكري، وإلى اتخاذهم خطوات للتخفيف من آثار إقفال حقول النفط.

قرارات ومطالب
وتأتي تصريحات المشري عقب تأكيد وزراء الخارجية المشاركين في لجنة متابعة مؤتمر برلين على الإبقاء على وقف إطلاق النار ونتائج مؤتمر برلين، والالتزام المطلق بتطبيق قرارات مجلس الأمن.

كما رحبوا -في بيان- بما أنجزه المبعوث الأممي الخاص إلى لليبيا غسان سلامة بهدف ترسيخ تطبيق اتفاق برلين، داعيا لتسريع عملية الوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار، مع العمل على طريقة أكثر فعالية لمنع تدفق السلاح.

والأربعاء الماضي، صادق مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار بريطاني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

وحصل مشروع القرار الذي حمل الرقم 2510، على موافقة 14 دولة من إجمالي أعضاء المجلس (15)، بينما امتنعت روسيا (تمتلك حق النقض) عن التصويت.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة