في اجتماع عن ليبيا بميونيخ.. تأكيد على إلزامية الاتفاق الأممي

German Foreign Minister Heiko Maas and Stephanie Williams, Deputy Special Representative of the UN Secretary-General for Political Affairs in Libya, react at a news conference after a follow-up meeting of the international committee on Libya, in Munich, Germany February 16, 2020. REUTERS/Michael Dalder
هايكو ماس مع ستيفاني وليامز أثناء مؤتمر صحفي عقب اجتماع لجنة متابعة مؤتمر برلين (رويترز)

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الأحد إن لجنة متابعة مؤتمر برلين أكدت أن الاتفاق الأممي بشأن ليبيا أصبح ملزما، بينما أكدت ستيفاني وليامز نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا أن الوضع الميداني ما زال مقلقا والهدنة هشة للغاية.

وفي مؤتمر صحفي عقب انتهاء اجتماع اللجنة في ميونيخ، دعا ماس جميع أطراف النزاع إلى الالتزام بالقرارات الأممية.

كما أكد مواصلة العمل على وقف تصدير الأسلحة إلى ليبيا، ورصد جميع خطوط الوصول لضمان حظر توريد السلاح إلى هناك.

وضع مزعج
من جهتها، قالت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا إن الوضع في الميدان ما زال مزعجا والهدنة هشة للغاية، مشيرة إلى أن حياة الشعب الليبي تتفاقم، وأن ربع الليبيين تأثروا بهذا الصراع وهم بحاجة إلى مساعدة.

وكان اجتماع لجنة متابعة مؤتمر برلين (اللجنة الدولية لمراقبة الهدنة في ليبيا) قد انطلق اليوم الأحد، وهو امتداد للمؤتمر الدولي الذي استضافته برلين يوم 19 يناير/كانون الثاني الماضي.

وجرى الاجتماع بمشاركة ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وتركيا ومصر وإيطاليا والإمارات.

وأكد وزراء الخارجية المشاركون -في بيان- على الإبقاء على وقف إطلاق النار ونتائج مؤتمر برلين، والالتزام المطلق بتطبيق قرارات مجلس الأمن.

كما رحب البيان بما أنجزه المبعوث الأممي الخاص إلى لليبيا غسان سلامة بهدف ترسيخ تطبيق ما تم الاتفاق عليه في برلين، داعيا لتسريع عملية الوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار، مع العمل على طريقة أكثر فعالية لمنع تدفق السلاح.

‪ليبيا الشهر الماضي  (رويترز)‬ المجتمعون في مؤتمر برلين بشأن‪ليبيا الشهر الماضي  (رويترز)‬ المجتمعون في مؤتمر برلين بشأن

مؤتمر وتوصيات
وكانت العاصمة الألمانية قد استضافت منتصف الشهر الماضي مؤتمرا بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان من أبرز بنود بيانه الختامي ضرورة الالتزام بوقف لإطلاق النار وفق مبادرة تركية روسية منذ 12 من الشهر ذاته، والعودة إلى المسار السياسي لمعالجة النزاع.

والأربعاء الماضي، صادق مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار بريطاني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

وحصل مشروع القرار الذي حمل الرقم 2510، على موافقة 14 دولة من إجمالي أعضاء المجلس (15)، بينما امتنعت روسيا (تمتلك حق النقض) عن التصويت.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة