السعودية تعترف بإسقاط الحوثيين طائرة مقاتلة وتحمّلهم مسؤولية سلامة طاقمها

Destroyed car is seen between rubble as Red Crescent medics inspect the site of Saudi-led air strikes on a Houthi detention centre in Dhamar, Yemen, September 1, 2019. REUTERS/Mohamed al-Sayaghi
عمال إغاثة بالهلال الأحمر اليمني يبحثون في الأنقاض عقب غارة لقوات التحالف في سجن ذمار (رويترز-أرشيف)

أقرّ المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي العقيد تركي المالكي بسقوط طائرة مقاتلة من نوع "تورنيدو" تابعة للقوات الجوية الملكية السعودية، في حين قُتل وجرح عشرات المدنيين في غارات للتحالف بمحافظة الجوف شرقي اليمن.

وأوضح أن المقاتلة أسقطت أثناء قيامها بمهمة إسناد جوي قريب للوحدات التابعة للجيش الوطني اليمني.

وحمّل التحالف الحوثيين مسؤولية حياة وسلامة طاقم طائرة التورنيدو التي سقطت في الجوف، بموجب القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الثالثة.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت إسقاط مقاتلة تابعة للتحالف في وقت كانت تنفذ فيه ما قالت إنها أعمال عدوانية في أجواء محافظة الجوف قرب حدود السعودية.

ونقل تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين عن المتحدث العسكري باسمهم يحيى سريع قوله إن دفاعاتهم الجوية أسقطت طائرة حربية من طراز "تورنيدو" بصاروخ أرض جو متطور.

تجسس
في سياق مواز، كشف متحدث باسم الحوثيين عما قال إنهما خليتان تديرهما الاستخبارات في كل من السعودية والإمارات، تعملان في المناطق التي تسيطر عليها الجماعة.

وقال متحدث عسكري بصنعاء إنه تم تكليف أعضاء الخليتين بالقيام بأعمال تخريبية وتجنيد عناصر خاصة لتنفيذ اغتيالات وزرع عبوات ناسفة، ونقل إحداثيات المقرات والنقاط الأمنية والتجهيزات الخاصة بها إلى دولتين تشاركان في الحرب على الدولة اليمنية.

كما عمل أفرادهما على اختراق كافة المؤسسات الأمنية والعسكرية، واستقطاب العاملين فيها للتجسس لصالح التحالف.

ضحايا
من جهة أخرى، قالت جماعة الحوثي اليوم السبت إن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا في غارات للتحالف بمحافظة الجوف شرقي اليمن، متهمة التحالف بتعمد إعاقة عمليات الإنقاذ، وذلك بعدما أسقطت الجماعة طائرة للتحالف.

وقالت قناة المسيرة التابعة إن طائرات التحالف استهدفت مواطنين أثناء تجمعهم قرب حطام الطائرة التي أعلن الحوثيون مساء أمس إسقاطها في مديرية المصلوب بالجوف قرب حدود السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الحوثيين أن عدد الضحايا من القتلى والجرحى بلغ ثلاثين شخصا على الأقل.

وقال يوسف الحاضري المتحدث باسم وزارة الصحة بحكومة الحوثيين "معظم القتلى والجرحى من النساء والأطفال" متهما التحالف بإعاقة عمليات الإنقاذ والإسعاف بتنفيذه غارات جوية مع تحليق مستمر للطائرات.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في تغريدة على تويتر "كعادته عندما يفشل العدوان السعودي الأميركي، ويتلقى ضربات موجعة في ميادين المواجهة العسكرية، يبادر بكل صلف وحماقة إلى استهداف المدنيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات