بالفيديو.. هذا ما يقوله شباب اليمن بالذكرى التاسعة للثورة؟

محمد عبد الملك-الجزيرة نت

مرت تسعة أعوام من عمر الثورة اليمنية، ولا يزال الشباب ينشدون الأحلام ذاتها التي خرجوا للمطالبة بها في 11 فبراير/شباط 2011 بحثاً عن دولة مواطنة تضمن الحقوق والحريات وتوفر لهم العيش الكريم، ولكن الحرب الدائرة منذ خمسة أعوام أصابت تلك الأهداف في مقتل، كما يقول نشطاء الثورة.

ويفيد عدد من الشباب -في حديث مع الجزيرة نت- بأن التوقعات لأن يكون هذا العام الأخير للحرب يعد أمراً جيداً ومفرحاً في الواقع، ولكن يجب أن يكون ذلك وفقاً للطريقة التي يريد اليمنيون أن يغلقوا بها هذه الصفحة، لا ما يراد أن يفرض عليهم، مثل مخططات تقسيم البلاد وفصل الشمال عن الجنوب.

ويؤمن شباب الثورة بأنهم لا يزالون يمثلون رقماً صعباً في خارطة الأحداث التي يمر بها اليمن، لاسيما المشاركون منهم في جبهات الحرب ضد الحوثيين، ويقولون إنه بمقدورهم الحفاظ على ثورتهم حتى تأتي الفرصة المناسبة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة