عريقات ينفي سحب مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن خطة السلام الأميركية

عريقات أوضح أن مشروع القرار موزع ولا يزال قيد التداول (الجزيرة)
عريقات أوضح أن مشروع القرار موزع ولا يزال قيد التداول (الجزيرة)

نفى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات سحب مشروع القرار المقدم إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الخطة الأميركية للسلام، وذلك عقب أنباء أفادت بأن الفلسطينيين عدلوا عن طرح المشروع بسبب عدم تلقيهم دعما دوليا كافيا.

وقال عريقات، في بيان، إن ما يروج حول سحب مشروع القرار المقدم من المجموعة العربية وحركة عدم الانحياز إلى مجلس الأمن عار عن الصحة ولا أساس له، موضحا أن مشروع القرار موزع ولا يزال قيد التداول، وعندما تنتهي المشاورات ونضمن الصيغة التي قدمناها دون انتقاص أو تغيير لثوابتنا، سيعرض للتصويت.

وتابع أن مشروع القرار لم يطرح بالورقة الزرقاء للتصويت عليه حتى يقال إنه جرى سحبه.

وفي وقت سابق، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، إنه جرى سحب طلب التصويت على مشروع القرار، "لأنه لا يلبي الحد الأدنى مما يطلبه الفلسطينيون"، مشيرا إلى أن الضغط الأميركي والابتزاز كان أكبر.

وبين مجدلاني أن المشروع قدمته تونس، وأن المفاوضات حول صيغته جرت مع بريطانيا، كوكيل للولايات المتحدة، لكن بريطانيا أجرت تعديلات عليه لا تلبي الطلب الفلسطيني.

وسبق أن نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عريقات قوله في بيان إنه رغم الانتكاسة القوية المتمثلة بالتخلي عن طرح مشروع القرار على التصويت، فإن الرئيس الفلسطيني مصرّ على إلقاء كلمة أمام مجلس الأمن الدولي للدفاع فيها عن رفضه للخطة الأميركية.

وسارعت إسرائيل لدعوة عباس إلى "إلغاء رحلته"، وقال سفيرها لدى الأمم المتحدة داني دانون إنها تطالب عباس بأن يقبل بالتفاوض على المستقبل بدلا من أن يركز على الماضي.

المصدر : وكالات