غضب في تونس بعد دعوة نائب فرنسي من أصل تونسي لمقاطعتها سياحيا

النائب الفرنسي من أصل تونسي دعا إلى مقاطعة تونس سياحيا (رويترز)
النائب الفرنسي من أصل تونسي دعا إلى مقاطعة تونس سياحيا (رويترز)
أثارت دعوة نائب فرنسي من أصل تونسي إلى مقاطعة تونس سياحيا ردود فعل غاضبة من الحكومة التونسية، ومن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين رأوا فيها تحريضا ضد بلدهم.

وكان النائب الفرنسي ذو الأصول التونسية ماير حبيب –الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية وفقا لوسائل إعلام تونسية- دعا إلى مقاطعة تونس سياحيا ردا على موقف الرئيس قيس سعيّد الذي أمر فتح تحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي في دورة للتنس بالعاصمة التونسية.

وأدان وزير السياحة التونسي روني الطرابلسي تصريحات النائب الفرنسي، ونقلت عنه وسائل إعلام تونسية قوله إنه يستغرب هجومه على الوجهة التونسية، خاصة أنه من أصل تونسي، ويعلم جيدا أنه كوزير للسياحة في تونس من معتنقي الديانة اليهودية مثله تماما.

وطالبه بالاعتذار لتونس رسميا عن هذه التصريحات، وأضاف أنه لأول مرة في تاريخ تونس تتجرأ شخصية عامة على الدعوة لمقاطعة زيارة البلاد.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن النائب الفرنسي من أصل فرنسي أغلق صفحته على فيسبوك التي نشر فيها الدعوة لمقاطعة تونس، في أعقاب الانتقادات والهجوم اللذين تعرض لهما على منصات التواصل الاجتماعي.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,مواقع إلكترونية