الإمارات تستأنف خدمة البريد مع قطر بعد توقفها ثلاث سنوات بسبب الحصار

قطر نفت اتهامات دول الحصار وأكدت أن هدفها تقويض سيادتها (رويترز)
قطر نفت اتهامات دول الحصار وأكدت أن هدفها تقويض سيادتها (رويترز)

استأنفت الإمارات خدمة البريد مع قطر بعد نحو ثلاث سنوات من تعليقها بسبب فرضها -إلى جانب السعودية والبحرين ومصر- حصارا على الدوحة، وذلك عقب اجتماع مع اتحاد البريد العالمي.

وتفرض الإمارات والسعودية والبحرين ومصر منذ العام 2017 حصارا سياسيا وتجاريا وعلى المواصلات مع قطر، بسبب اتهامات بأنها ترعى الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بشدة مؤكدة أن الحصار هدفه تقويض سيادتها.

وذكر اتحاد البريد العالمي على حسابه على موقع تويتر أن "مجموعة بريد الإمارات" استضافت اجتماعا إقليميا الأسبوع الماضي، بمشاركة مسؤولين من الإمارات وقطر ودول عربية أخرى، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فقد ألغى تعميم داخلي لموظفي وفروع البريد في الإمارات، حمل تاريخ 6 فبراير/شباط الجاري، التعميم الخاص بإيقاف الخدمات البريدية الموجهة إلى قطر منذ العام 2017.

وأرجع التعميم استئناف الخدمات إلى "ما تقتضيه مصلحة العمل، والطلب على الخدمة، وتلبية احتياجات المتعاملين".

وبدأت الخدمات غير المباشرة يوم 9 فبراير/شباط الجاري بنقل البريد عبر سلطنة عمان، وفقا لمذكرة من هيئة البريد الإماراتية الحكومية أرسلت إلى هيئات بريد أخرى. ولم يتضح فورا سبب استئناف الخدمة وسط الخلاف الذي طال أمده.

وقال متحدث باسم اتحاد البريد العالمي التابع للأمم المتحدة إن هذه الخطوة جاءت بعدما عقد الاتحاد اجتماعا مع ممثلي هيئات البريد في قطر والدول الأربع المقاطعة لها في مقره بسويسرا يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي لبحث كيفية تحسين الروابط.

وأضاف المتحدث أن "اتحاد البريد العالمي يرى أن الموافقة على مناقشة هذه القضايا خطوة إيجابية للغاية.. وكانت المناقشات بمثابة تطور إيجابي وخطوة في الاتجاه الصحيح".

وما زال البريد لا يصل إلى قطر من مصر أو السعودية، وفقا لخطوط خدمة العملاء في البلدين.

المصدر : وكالات