ردا على خطة ترامب للسلام.. عباس يعلن قطع كل العلاقات مع إسرائيل والإدارة الأميركية

عباس قال إنه لن يسجل في تاريخه أنه باع القدس (الجزيرة)
عباس قال إنه لن يسجل في تاريخه أنه باع القدس (الجزيرة)

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم أنه أبلغ إسرائيل والإدارة الأميركية بـ "قطع كل العلاقات معهما بما فيها العلاقات الأمنية"، وذلك ردا على خطة السلام التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء الماضي، شارحا أمام الدول العربية موقف السلطة الفلسطينية منها.

وأوضح عباس -خلال اجتماع طارئ للجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة- أنه كان قد قطع الاتصالات مع إدارة الرئيس ترامب بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل عام 2017، إلا أنه أبقى على العلاقات مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) كونها تتعلق بالتعاون في مكافحة الإرهاب، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن السلطة الفلسطينية أبلغت إسرائيل بأن عليها أن تتحمل مسؤولياتها بصفتها سلطة احتلال، وتابع "وجهنا رسالة لإسرائيل وأميركا أبلغناهما فيها بقطع العلاقات معهما، بما فيها العلاقات الأمنية".

وأكد عباس أنه رفض تسلم خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام أو الرد على اتصالاته، مشددا على أنه لن يقبل أبدا ما جاء في هذه الخطة، وتعهد بأن لا يسجل في تاريخه أنه باع القدس.

وقال الرئيس الفلسطيني إن الخطة الأميركية ستعطي "منطقة المثلث بسكانها العرب لنا للتخلص منهم"، وتسعى لتمكين إسرائيل من السيطرة الأمنية الكاملة على كل ما هو غرب نهر الأردن.

وأضاف عباس أنه كان يعرف أن ترامب سيقترح العاصمة الفلسطينية في أبو ديس، موضحا أنه رفض تسلم خطة ترامب أو تلقي اتصالاته.

لا اتصالات
وأوضح الرئيس الفلسطيني أنه لم يحدث أي اتصال بين السلطة الفلسطينية وإدارة ترامب، "لأننا لم نعد نصدقهم".

وقال إن اللقاءات الأربعة التي جمعته مع ترامب "لم تثمر شيئا"، باستثناء أن ترامب بعدها بادر إلى وقف المساعدات للفلسطينيين وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وشرح عباس أن لقاء القاهرة اليوم جاء بطلب من فلسطين لإطلاع العرب على موقف السلطة الفلسطينية من الخطة الأميركية للسلام "لمنع ترسيمها كمرجعية جديدة".

وبدأ صباح اليوم في العاصمة المصرية اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية بالجامعة العربية، لمناقشة خطة السلام الأميركية التي أعلنها ترامب الثلاثاء الماضي.

وتتضمن الخطة -التي رفضتها السلطة الفلسطينية وجميع فصائل المقاومة- إقامة دولة فلسطينية متناثرة الأطراف تربطها جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس المحتلة عاصمة غير مقسمة لإسرائيل. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة