كورونا.. نحو 68 مليون إصابة عالميا وبريطانيا تبدأ حملة تطعيم هي الأكبر بتاريخ البلاد

الحكومة البريطانية تطلب 40 مليون جرعة من اللقاح (غيتي)
الحكومة البريطانية تطلب 40 مليون جرعة من اللقاح (غيتي)

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد حول العالم اليوم نحو 68 مليون مصاب، وتجاوزت حصيلة الوفيات المليون و500 ألف، يأتي ذلك في وقت تبدأ صباح اليوم الثلاثاء مستشفيات بريطانيا التطعيم بلقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كورونا.

ووفقا لموقع ورلد ميتر المتخصص في رصد إحصائيات كورونا، فقد وصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس حول العالم إلى 67 مليونا و939 ألفا و148 إصابة الساعة 09:00 صباحا بتوقيت مكة المكرمة (05:00 بتوقيت غرينتش).

وبلغ عدد المتعافين في العالم 47 مليونا و23 ألفا و742، في حين بلغت حصيلة الوفيات مليونا و550 و267.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا، حيث تتسارع وتيرة الإصابات لتبلغ -بحسب آخر الأرقام- 15 مليونا و369 ألفا و46 إصابة، في حين بلغت أعداد الوفيات 290 ألفا و433.

ترامب يشدد على أن يحصل الأميركيون على اللقاحات (رويترز)

أمر تنفيذي

وقالت شبكة فوكس نيوز الأميركية إن الرئيس دونالد ترامب سيوقع اليوم على أمر تنفيذي يمنح الأولوية في الحصول على لقاح كورونا للمواطنين على حساب الأجانب.

ونقلت الشبكة، عن مسؤولين رفيعي المستوى في إدارة الرئيس، قولهم إن ترامب سيشدد على أن يحصل الأميركيون على اللقاحات أولا قبل مساعدة الدول الأخرى في الحصول عليها.

فايزر لن تتمكن من توفير لقاحات إضافية للولايات المتحدة قبل يونيو/حزيران المقبل (رويترز)

تفويض.. رفض

هذا ومن المقرر أن تصدر إدارة الدواء والغذاء الأميركية الخميس المقبل قراراً بمنح تفويض للاستخدام الطارئ للقاحي شركتي مودرنا وفايزر، مع توقعات بأن يبدأ التوزيع اليوم التالي.

من جانبه قال موقع "ستات" الطبي: شركتا فايزر ومودرنا المصنعتان للقاح كورونا رفضتا دعوة لحضور قمة اللقاح بالبيت الأبيض.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن فايزر لن تتمكن من توفير لقاحات إضافية للولايات المتحدة قبل يونيو/حزيران المقبل، وعزت السبب إلى التزامات عقدتها الشركة مع دول أخرى.

حملة تطعيم

في المقابل، تبدأ مستشفيات بريطانيا التطعيم بلقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كورونا صباح اليوم، ضمن المرحلة الأولى من حملة تحصين وصفتها الحكومة بالأكبر في تاريخ البلاد.

وطلبت الحكومة 40 مليون جرعة من اللقاح الذي صدّقت عليه الأسبوع الماضي الهيئة التنظيمية للأدوية، على أن تتلقاه المجموعات ذات الأولوية خلال المرحلة الأولى.

البرازيل الدولة الثالثة في عدد الإصابات بالوباء (الأناضول)

تلقيح ومواجهة

وفي البرازيل، أعلن حاكم ساو باولو أمس الاثنين إطلاق حملة تلقيح ضد فيروس كورونا في يناير/ كانون الثاني بالولاية، التي تعد بؤرة التفشي في البلاد، رغم أن مواجهة سياسية مع الرئيس جايير بولسونارو قد تعرقل خطته.

وقال الحاكم جواو دوريا إن هناك حملة ذات نطاق واسع ستبدأ في 25 يناير/كانون الثاني باستخدام لقاح "كورونافاك" الصيني، وتشمل إعطاء اللقاح أولا للعاملين في مجال الرعاية الصحية والمسنين وفئات ضعيفة أخرى.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن الفئة المستهدفة لهذه المرحلة الأولية "تم اختيارها بالاستناد الى عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولاية".

لكن الجدول الزمني المقترح والمؤلف من 5 مراحل لا يزال بانتظار موافقة وكالة "أنفيسا" الفدرالية المعنية بالترخيص للقاحات في البرازيل.

وكان "كورونافاك" محور معركة سياسية بين بولسونارو ودوريا المنافس المحتمل للرئيس اليميني المتطرف بالانتخابات الرئاسية عام 2022.

ويصف بولسونارو "كورونافاك" بأنه "لقاح جواو دوريا الصيني" وحض المواطنين على اعتماد اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد مع شركة "إسترازينيكا".

ويخضع اللقاحان لاختبارات سريرية في البرازيل دخلت مراحلها النهائية.

وسجلت البرازيل ثاني أعلى عدد من الوفيات بسبب فيروس كورونا بعد الولايات المتحدة، حيث توفي نحو 177 ألف شخص، نحو الربع منهم في ساو باولو.

إلزام وتوقعات

في غضون ذلك، قالت مسؤولة في الصحة العالمية إن المنظمة لا تتوقع أن تُلزم الدول مواطنيها بالحصول على لقاحات مرض "كوفيد-19" التي تم تطويرها.

وقالت كيت أوبراين مديرة إدارة التطعيم واللقاحات والمستحضرات البيولوجية بالمنظمة، في مؤتمر صحفي "لا أعتقد أننا نتوقع أن تجعل أي دولة التطعيمات إلزامية".

واختتمت تصريحها بالقول "قد تكون هناك بعض الدول أو بعض الحالات في بلدان تتطلب فيها الظروف المهنية ذلك، أو توصي بشدة بالتطعيم" وقالت إن المستشفيات قد تكون أحد الأمثلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية إن الأنظمة العربية الاستبدادية استفادت من الوباء لزيادة المراقبة والسيطرة على السكان، مستغلة الطائرات المسيرة والتطبيقات الذكية وقوانين الطوارئ.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة