وزير خارجية إسرائيل: بعد تطبيع دول خليجية لم يبق أمام الفلسطينيين سوى التفاوض غير المشروط

أشكنازي: الخيار الآن للفلسطينيين إما أن يختاروا إنهاء الصراع أو أن يظلوا داخل هذه الحلقة المفرغة (رويترز)
أشكنازي: الخيار الآن للفلسطينيين إما أن يختاروا إنهاء الصراع أو أن يظلوا داخل هذه الحلقة المفرغة (رويترز)

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي الفلسطينيين إلى الدخول في مفاوضات سلام دون شروط مسبقة، معتبرا أن الصراع العربي الإسرائيلي آخذ في التلاشي بعد تطبيع دول خليجية وعربية علاقاتها مع إسرائيل.

وخلال مداخلة في منتدى حوار المنامة اليوم الأحد، قال أشكنازي "بالنظر للتطورات الدراماتيكية في المنطقة خلال الفترة الأخيرة، دائما كانت هناك حلقتان للصراع، عربي إسرائيلي، وفلسطيني إسرائيلي. الآن يمكنني القول إن الصراع العربي الإسرائيلي يتلاشى بعد اتفاقيات السلام مع مصر والأردن والإمارات والبحرين والسودان".

وأضاف خلال مشاركته عبر الاتصال المرئي أن الخيار المتاح الآن للفلسطينيين، هو إما إنهاء الصراع أو أن يظلوا داخل هذه الحلقة المفرغة، حسب تعبيره.

وتابع أشكنازي -الذي كان رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلي- "أقول للفلسطينيين إن الباب مفتوح لبدء مفاوضات مباشرة دون شروط. نحن أبناء هذه المنطقة ونعرف المشاكل ونعرف التحديات".

وأكد أشكنازي أن ما يسمى باتفاقات أبراهام للتطبيع مع الإمارات والبحرين لا تأتي على حساب الفلسطينيين، بل تشكل "فرصة لا يجب إضاعتها".

وأبدى وزير الخارجية الإسرائيلي أسفه وعدم فهمه "سبب رفض الفلسطينيين لهذا العرض"، وقال "صحيح أن الأمر قد لا يكون سهلا لكنه لن يتكرر. ولا أريد العودة للماضي لأذكركم كم مرة رفض الفلسطينيون فرصا من أجل السلام".

وما زالت مفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني متوقفة منذ عام 2014، كما رفض الفلسطينيون خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاستئناف المفاوضات بعد إعلانه القدس عاصمة لإسرائيل ونقله السفارة الأميركية إليها.

ووقعت الإمارات في سبتمبر/أيلول اتفاقا برعاية الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، ثم تلتها البحرين، وسبق أن وقعت كل من الأردن (1994) ومصر (1979) اتفاقات للتطبيع.

وأفادت تقارير إعلامية إسرائيلية الشهر الماضي بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة نيوم شمال المملكة، لكن الرياض نفت ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية السعودي لصحيفة إيطالية إن قضية اغتيال جمال خاشقجي انتهت، ونال مرتكبوها عقابهم، ولن تتكرر. كما قال إن سجن الناشطات بسبب “ارتكابهن جرائم ضد الأمن القومي”.

لا تكاد تهدأ أخبار التطبيع والتفاعل معه عبر المنصات حتى تظهر أخبار جديدة كان آخرَها تعاون فني إماراتي إسرائيلي سيعرض قريبا ويتمثل في أغنية مشتركة بين الفنان الإماراتي محمد الشحي والإسرائيلي دودو تاسا.

لم يفوّت الكويتيون أجواء انتخابات مجلس الأمة المقررة غدا بدون تأكيد الموقف التاريخي لبلادهم من القضية الفلسطينية، إذ أطلق نشطاء حملة بعنوان “برلمانيون ضد التطبيع” لحشد دعم المرشحين للانتخابات للقضية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة