الإمارات تكشف تعرضها لهجمات إلكترونية بعد التطبيع مع إسرائيل وتلمح إلى اتهام إيران

الإمارات وإسرائيل وقّعتا على اتفاق التطبيع في سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)
الإمارات وإسرائيل وقّعتا على اتفاق التطبيع في سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)

قال رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات محمد حمد الكويتي اليوم الأحد، إن الإمارات تعرضت لهجمات إلكترونية بعد إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل، مشيرا إلى أن كثيرا من الهجمات في المنطقة مصدرها إيران.

وخلال لقاء أمام جمهور مؤتمر في دبي، قال المسؤول الإماراتي إن التطبيع مع إسرائيل على سبيل المثال جعل الإمارات هدفا بالفعل لهجمات ضخمة من بعض النشطاء الآخرين.

وأضاف أن القطاع المالي مستهدف لكنه لم يخض في التفاصيل، ولم يذكر ما إذا كان أيٌّ من تلك الهجمات حقق ناجحا أو أي تفاصيل حول هوية منفذيها.

وقال محمد حمد الكويتي للمؤتمر إن عدد الهجمات الإلكترونية زاد بشكل كبير بعد بدء جائحة فيروس كورونا، موضحا أن كثيرا من الهجمات في المنطقة مصدرها إيران، دون تحديد من يقف وراءها.

ووافقت الإمارات في أغسطس/آب الماضي على إقامة علاقات مع إسرائيل، ثم تم توقيع الاتفاق في الشهر التالي سبتمبر/أيلول.

وفي 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي وصل وفد إماراتي رسمي إلى إسرائيل، ووقع الطرفان على 4 اتفاقيات جديدة في مجال الاقتصاد والاستثمار والطيران والإعفاء من التأشيرات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

هاجم نحو 100 من مشجعي “بيتار يروشاليم” العنصريين حصة تدريبية للفريق بملعب “تيدي” بالقدس الغربية وأوقفوا التدريب احتجاجا على نية مالك الفريق الإسرائيلي موشي حوجيج بيع نصف الفريق إلى رجل أعمال إماراتي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة