بايدن يؤمن الأغلبية رسميا بالمجمع الانتخابي وأكثر من 100 دعوى قضائية بواشنطن ضد ترامب وعائلته

تمكن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن رسميا من تأمين العدد اللازم لانتخابه من أصوات المجمع الانتخابي، في حين تعرضت جهود حملة ترامب لمزيد من الانتكاسات القضائية.

وسيتوجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت لاحق الليلة إلى ولاية جورجيا تلبية لطلب من الحزب الجمهوري لدعم مرشحي الولاية الاثنين في مجلس الشيوخ في جولة الإعادة التي تنطلق الشهر المقبل.

ويتنافس الحزبان الجمهوري والديمقراطي للفوز بالمقعدين في مسعى للسيطرة على المجلس الذي ستحدد الأغلبية فيه إلى حد بعيد شكل الخريطة السياسية في واشنطن خلال العامين المقبلين.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر، إنه سيفوز بأصوات ولاية جورجيا بسهولة وبسرعة في حال سمح حاكم الولاية أو سكرتيرها بالتحقق البسيط من توقيعات الناخبين.

وأضاف ترامب أنه لو تم القيام بذلك لظهرت تناقضات واسعة النطاق متسائلا عن سبب رفض من وصفهما بهذين "الجمهوريين" حسب تعبيره.

كما قال ترامب إنه في حال فوزه بولاية جورجيا سيعود كل شيء إلى مكانه على حد قوله.

كاليفورنيا تصدق على النتائج

وقد صدّقت ولاية كاليفورنيا الأميركية على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة حيث أعطت بايدن أغلبية 279 صوتا في المجمع الانتخابي وهو ما يكفيه كي يصبح رئيسا.

وقالت شبكة "سي إن إن" (CNN) إن بايدن يوسع فارق الأصوات الشعبية أمام ترامب بأكثر من 7 ملايين صوت، وإن هذا الفارق قد يستمر في الاتساع مع استمرار فرز الأصوات في عدد من الولايات، وأوضحت "سي إن إن" أن بايدن حصل على نحو 81 مليونا و200 ألف صوت، وهو أكبر عدد من الأصوات يحصل عليه مرشح رئاسي في تاريخ الولايات المتحدة.

محاكم ترفض دعاوى ترامب

وعلى مستوى الدعاوى القضائية، رفضت محكمة استئناف فدرالية دعوى لإبطال فوز جو بايدن في ولاية جورجيا، وقررت المحكمة السماح بالتصويت الغيابي في انتخابات جولة الإعادة لعضوية مجلس الشيوخ.

وبتّت في القضية لجنة ضمت قاضيين كانا في قائمة ترامب للمرشحين إلى المحكمة الأميركية العليا.

وفي ولاية مينيسوتا رفضت المحكمة العليا الدعوى القضائية التي تقدم بها عدد من أعضاء الحزب الجمهوري لمنع التصديق على نتائج الانتخابات وإعادة فرز الأصوات بالكامل.

ورغم رفض معظم الدعاوى القضائية التي تقدمت بها، فقد أعلنت حملة الرئيس دونالد ترامب، واللجنة الوطنية للحزب الجمهوري جمْع تبرعات تجاوزت قيمتها 207 ملايين دولار لتمويل الدعاوى القضائية، وقد جمعت الحملة واللجنة الوطنية للحزب الجمهوري ولجانٌ مشتركة للعمل السياسي هذه التبرعات في مسعى لقلب نتيجة الانتخابات، وشاركت في الحملة لجنة العمل السياسي "أنقذوا أميركا" التي أطلقها ترامب بعد الانتخابات.

حفل "افتراضي" للتنصيب

أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن الجمعة أنه يتوقع أن يتخذ حفل تنصيبه شكلا افتراضيا إلى حدّ كبير، أي من دون التجمّعات التي عادة ما تضم في واشنطن آلاف الأشخاص، وذلك في محاولة لضمان "سلامة" الجميع بمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال "سنتّبع ما يقوله العِلم وتوصيات الخبراء بشأن كيفية الحفاظ على سلامة الناس"، في وقت تُسجّل الولايات المتحدة أرقاما قياسية بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف "لذلك من المستبعد أن يكون لدينا مليون شخص" في متنزه المول. وتابع "أظن أنه لن يكون هناك على الأرجح حفل تنصيب ضخم في جادة بنسلفانيا". وأوضح "أعتقد أنه سيكون هناك مراسم على المنصة لكن لا أعلم كيف سيتم الأمر".

وكان الرؤساء في الماضي الحديث يؤدون القسم خلال مراسم تقام في مساحات خارجية في مبنى الكابيتول الأميركي أمام أسلافهم، لكن الرئيس ترامب رفض تأكيد حضوره الفعالية ويواصل رفضه الإقرار بخسارة الانتخابات.

100 دعوى ضد ترامب وعائلته

من ناحية أخرى، كشف المدعي العام للعاصمة الأميركية واشنطن كارل راسين عن أن مكتبه تلقى أكثر من 100 دعوى قضائية ضد عائلة الرئيس دونالد ترامب أثناء مدة حكمه. وقال راسين في لقاء مع شبكة سي إن إن، إن عائلة ترامب خسرت 80% من تلك الدعاوى.

وأضاف أن هذا يعني أن القضاة الديمقراطيين والجمهوريين ومحاكم الاستئناف والحكام المحايدين النهائيين أجمعوا على أن هذه الإدارة كانت خارجة عن القانون وأنه ينبغي محاسبتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة