إسرائيل تحذر مجددا من استهداف إيران مصالحها ومواطنيها في الخارج

تخشى إسرائيل من رد إيراني على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده (رويترز)
تخشى إسرائيل من رد إيراني على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده (رويترز)

حذرت هيئة مكافحة الإرهاب في إسرائيل من ازدياد المخاطر المحدقة بالإسرائيليين حول العالم في أعقاب اغتيال العالم النووي الإيراني فخري محسن زاده.

وقالت الهيئة (التابعة لديوان رئاسة الوزراء في إسرائيل) في تحذيرها، مساء الخميس، إن "إيران قد تحاول تنفيذ هجمات في دول قريبة منها؛ مثل جورجيا وأذربيجان وتركيا والإمارات والبحرين وكردستان العراق ودول في الشرق الأوسط وأفريقيا".

وأضافت في ضوء التهديدات، التي صدرت في الآونة الأخيرة من عملاء إيرانيين، وفي ضوء تورط عملاء إيرانيين في السابق بهجمات إرهابية في دول مختلفة، ثمة قلق من أن إيران ستحاول التصرف بهذه الطريقة ضد أهداف إسرائيلية.

وأكدت الهيئة أنه إلى جانب التهديدات الآتية من إيران، فإن الإنذارات تأتي أيضا من جهة تنظيم الدولة الإسلامية.

​​​​​​​ولم يصدر تعليق من إيران بخصوص التحذير الإسرائيلي حتى الآن.

والجمعة، أعلنت إيران مقتل محسن فخري زاده (63 عاما)، المعروف بـ"عراب الاتفاق النووي"، إثر استهداف سيارته، التي كانت تقله قرب العاصمة (طهران).

ووصف الرئيس الإيراني حسن روحاني، عملية الاغتيال بـ"الفخ الإسرائيلي"، متوعدا برد بلاده في الوقت المناسب، كما توعد الحرس الثوري الإيراني بـ"انتقام قاس"، متهما إسرائيل بالوقوف وراء اغتياله.

والأربعاء، كشف مسؤول بالإدارة الأميركية النقاب عن مسؤولية إسرائيل عن عملية اغتيال العالم النووي، وفق ما ذكرت شبكة "سي إن إن" (CNN) الأميركية.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال موقع بوليتيكو إن إدارة ترامب قررت سحب نصف الدبلوماسيين الأميركيين من السفارة في بغداد، كما رفع الجيش الأميركي درجة التنسيق مع نظيره الإسرائيلي تحسبا لرد إيراني على اغتيال العالم النووي فخري زاده.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة