تعهد بتفعيل قانون الإنتاج الدفاعي.. بايدن يهاجم خطة ترامب ويتحدث عن برنامجه للقضاء على كورونا

بايدن توقع ارتفاع معدل الوفيات جراء فيروس كورونا خلال الأسابيع المقبلة (رويترز)
بايدن توقع ارتفاع معدل الوفيات جراء فيروس كورونا خلال الأسابيع المقبلة (رويترز)

شنّ الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن هجوما شديدا على تعامل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مع جائحة كورونا، ووصف آلية إعطاء اللقاح بالفاشلة، وفي الوقت ذاته تحدث للأميركيين عن ملامح برنامجه لمواجهة الوباء، بعد تسلم منصبه في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال بايدن إن خطة ترامب لتوزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لم تكن كافية، ولم تتقدم كما ينبغي، مشيرًا إلى أنها فشلت في تحقيق أهدافها.

وفي كلمة ألقاها الليلة الماضية، أضاف بايدن "إذا استمر برنامج التطعيم بالوتيرة الحالية، فسوف يستغرق الأمر سنوات لتطعيم الشعب الأميركي".

ولفت إلى أن إدارة ترامب كانت تقول إنه سيتم تطعيم 20 مليون أميركي بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري، "وها هو الشهر أوشك على الانتهاء، ولم يتم تطعيم سوى بضعة ملايين".

وحذّر بايدن من أن الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة ستكون صعبة للغاية على الشعب الأميركي، وربما تكون أصعب فترة للوباء، على حد تعبيره.

وأوضح بايدن أن متوسط معدل الوفيات اليومي بالولايات المتحدة بلغ 2200 حالة تقريبًا، مشيرًا إلى أنهم يتوقعون زيادة معدلات الوفيات في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط المقبلين بعد موسم العطلات.

وتعهد بايدن بأن يقوم بتطعيم أكثر من 100 مليون أميركي خلال أول 100 يوم من توليه الرئاسة، وأنه سيجعل اللقاح متاحًا لجميع الأميركيين.

قانون الإنتاج الدفاعي
وأكد بايدن أنه سيلجأ إلى قانون الإنتاج الدفاعي الذي يعود إلى فترة الحرب الكورية، لإجبار الشركات الخاصة على تكثيف إنتاج اللقاح لصالح الحكومة.

وقال بايدن "سنعمل على إنشاء مواقع للتلقيح وإرسال وحدات متنقلة إلى المجتمعات النائية"، مضيفا أنه سيتأكد "من توزيع اللقاحات بشكل منصف، حتى يتمكن كل شخص من الحصول عليها، بغض النظر عن لون بشرته ومكان سكنه".

وشدد الرئيس الأميركي المنتخب على أنه إذا تمت مراعاة التدابير اللازمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة فإن من الممكن إنقاذ حياة ما بين 60 و100 ألف مواطن، مطالبًا الأميركيين بارتداء الكمامات.

ولفت إلى أنه سيفرض ارتداء الكمامات في المناطق التي تتمتع فيها الحكومة الفدرالية بسلطة قضائية مثل الطائرات.

وأعرب عن ثقته في العودة إلى الحياة الطبيعية عام 2021، ولكن ليس على الفور.

وقال "قد لا نرى تحسنا حتى ندخل في مارس/آذار المقبل، لأن الأمر سيستغرق وقتا حتى تبدأ خطتنا لمواجهة كوفيد-19 في تحقيق تقدم ملموس".

وسجلت الولايات المتحدة 19.5 مليون إصابة، وأكثر من 337 ألف وفاة، جراء فيروس كورونا، مما يجعلها البلد الأكثر تضررا من الوباء على مستوى العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

باتت أميركا اللاتينية والكاريبي المنطقة الثانية بعد أوروبا التي تتجاوز فيها وفيات كورونا نصف المليون، وبينما وصلت السلالة الجديدة للفيروس إلى الولايات المتحدة أعلنت بريطانيا توسيع قيود المستوى الرابع.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة