حصيلة قياسية لكورونا ببريطانيا والصين ترفع تأهبها لمواجهة الوباء والأردن يحجز مليون جرعة لقاح

صينيون في بكين ينتظرون دورهم في طابور من أجل إجراء فحوصات فيروس كورونا (رويترز)
صينيون في بكين ينتظرون دورهم في طابور من أجل إجراء فحوصات فيروس كورونا (رويترز)

سجلت بريطانيا أعلى حصيلة إصابة يومية بفيروس كورونا منذ بدء الوباء، فيما تشدد دول أخرى مثل الصين إجراءاتها لتفادي تفشي الفيروس، في حين حجز الأردن مليون جرعة من لقاح فايزر-بيونتيك.

وأعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، الاثنين، تسجيل 41 ألفا و385 إصابة بكورونا، خلال الساعات الـ24 الماضية، في أعلى حصيلة يومية منذ بدء الوباء.

وذكرت السلطات في بيان أن حصيلة وفيات الفيروس خلال اليوم الأخير بلغت 357 شخصا، ورفعت إجمالي الوفيات إلى 79 ألفا و339.

وأوضحت أن إجمالي الإصابات ارتفعت إلى مليونين و329 ألفا و730 شخصا، بعد تسجيل 41 ألفا و385 إصابة بكورونا خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأعلنت الحكومة البريطانية، الأسبوع الماضي اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا قالت إنها أسرع انتشارا بنسبة 70% من السلالة الأصلية.

وفرضت الحكومة قيودا أكثر صرامة في عموم البلاد، وخاصة بمناسبة أعياد رأس السنة، على خلفية تصاعد حالات الإصابة بالفيروس.

وفي الصين، شدّدت السلطات التدابير الصحية لتجنب أي تسارع في وتيرة تفشي فيروس كورونا على أراضيها عبر تعزيز فحوص كشف الإصابة بكوفيد-19 وقياس الحرارة والتفتيش في المطارات.

احتواء الوباء

وتمكنت الصين، حيث ظهر الفيروس لأول مرة منذ حوالي عام، إلى حد بعيد من احتواء الوباء، وعادت عجلتها الاقتصادية إلى الدوران.

لكن بكين قررت تقليل المخاطر لأقصى حد بعد تسارع وتيرة الإصابة بفيروس كورونا في أجزاء كثيرة من العالم وظهور سلالة جديدة من الوباء يعتقد خبراء أنها أكثر قدرة على التفشي.

وفرضت السلطات تدابير صارمة في أحياء العاصمة بكين، حيث تم اكتشاف إصابات محتملة بالفيروس.

ويتولى عمال يتّخذون كامل الاحتياطات الوقائية رش القوارب وقاعات وصول المسافرين في المطار، في إطار حملة تعبئة لاحتواء أي تفش محتمل للفيروس في فصل الشتاء.

واصطفت طوابير أمام مركز لإجراء الفحوص في منطقة شونيي في بكين، بينما عاين مراقبون البيانات الصحية المخزنة على رموز الاستجابة السريعة لزوار مستشفيات بكين.

وسجّلت الصين 21 حالة جديدة فقط الاثنين، معظمها من الخارج. ولا يزال العدد الرسمي للوفيات عند 4634، مع ما يقرب من 87 ألف إصابة أكدتها السلطات.

وفي الكويت، قال مجلس الوزراء الكويتي في بيان اليوم الاثنين إنه قرر عدم تمديد تعليق رحلات الطيران التجاري من وإلى مطار الكويت الدولي بعد يوم الجمعة الأول من يناير/كانون الثاني، وسيفتح المنافذ الحدودية البرية والبحرية في اليوم التالي.

وكان مكتب الاتصال الحكومي قد قال الأسبوع الماضي إن الكويت علقت كل رحلات الطيران التجاري وأغلقت حدودها البرية والبحرية حتى الأول من يناير/كانون الثاني، بسبب مخاوف تتعلق بسلالة جديدة لفيروس كورونا سريعة الانتشار.

وبعد اجتماع المجلس الوزراء اليوم الاثنين، الذي أكد وزير الصحة خلاله عدم اكتشاف أي سلالات جديدة لفيروس كورونا في الكويت حتى تاريخه، قرر المجلس عدم تمديد تعليق الرحلات الجوية.

كما قرر أيضا فتح الحدود البرية والبحرية يوميا اعتبارا من يوم السبت الثاني من يناير/كانون الثاني من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثالثة مساء.

وأضاف البيان أنه سوف يتم مراجعة القرارات وفق ما يطرأ من مستجدات بشأن انتشار الفيروس.

لقاح مجاني

وفي الأردن، أعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات الاثنين أن بلاده حجزت مليون جرعة من لقاحات فايزر-بيونتيك، مؤكدا أنّ الدفعات الأولى ستصل نهاية يناير/كانون الثاني أو مطلع فبراير/شباط المقبل.

وقال الوزير في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن "مليون جرعة من لقاح كورونا المستجد ستصل المملكة على دفعات من شركة فايزر-بيونتيك".

وأكد عبيدات أن المملكة تعمل على تأمين لقاحات "لأكثر من 20% (من السكان البالغ عددهم نحو 11 مليون نسمة)، أي ما يكفي مليونين و200 ألف مواطن".

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية مطلع الشهر الحالي أنها وقعت اتفاقا مع فايزر-بيونتيك للتزود باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، ومع "كوفاكس"، وهي آلية وضعتها منظمة الصحة العالمية تهدف الى تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-19.

كما أشارت الى أنها تجري اتصالات مع "أسترازينيكا" و"جونسون آند جونسون" من أجل الحصول على لقاحات منهما أيضا.

وقال وزير الصحة إن "الوزارة ستوزع ثلاجات تحفظ (اللقاحات) بدرجة حرارة 80 تحت الصفر في 20 مركزا صحيا معتمدا للتطعيم في محافظات المملكة كافة خلال أسابيع".

وكان عبيدات صرح الشهر الماضي بأن اللقاحات ستكون مجانية للأردنيين والمقيمين على أراضي المملكة.

وسجل الأردن حتى الآن 289 ألفا و748 إصابة مؤكدة بالفيروس و3778 وفاة. وأعلن وزير الصحة الأحد تسجيل المملكة أول إصابتين بفيروس كورونا المتحوّر لدى زوجين أردنيين وفدا من بريطانيا.

واتخذ الأردن منذ أشهر جملة من الإجراءات للحد من تفشي الوباء في البلاد، حيث يفرض حظر تجول ليلي في عموم البلد من الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي حتى السادسة صباحا، في حين يفرض حظر تجول شامل كل يوم جمعة.

ويستمر إغلاق الجامعات والمدارس، ويتواصل التعليم عن بعد، بينما تحظر حفلات الزفاف ومجالس العزاء.

وافتتح الأردن 4 مستشفيات ميدانية خلال الأسابيع الماضية في مناطق مختلفة مخصصة لاستقبال مرضى كوفيد-19.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة