روسيا ترسل تعزيزات من الشرطة العسكرية إلى منطقة عين عيسى شمال سوريا

الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في عدة مناطق سورية (الجزيرة)
الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في عدة مناطق سورية (الجزيرة)

قالت روسيا إنها أرسلت المزيد من أفراد الشرطة العسكرية إلى منطقة عين عيسى شمال سوريا، والتي شهدت مؤخرا اشتباكات بين مسلحين تدعمهم تركيا وقوات كردية.

وأعلنت وزارة الدفاع أنها أرسلت المزيد من أفراد الشرطة العسكرية للمنطقة أمس الأحد. وأضافت في بيان "نلاحظ الموقف المضطرب في منطقة عين عيسى".

وتقع عين عيسى على طريق "إم 4" (M4) السريع الذي يربط مدنا سورية كبرى. وتنفذ روسيا وتركيا دوريات مشتركة في هذه المنطقة.

وجاء في البيان الروسي "في وقت سابق خلال المفاوضات مع الجانب التركي، توصلنا لاتفاقات على نشر مواقع مراقبة مشتركة. وصلت وحدات إضافية من الشرطة العسكرية الروسية إلى منطقة عين عيسى (الأحد) لتعزيز جهود إعادة استقرار الوضع".

وحثت روسيا، التي تنفذ طائراتها دوريات أيضا في المنطقة، الجانبين على وقف القصف المتبادل وخفض التصعيد.

وقالت أيضا إنها لم ترصد أي قصف من جانب القوات المدعومة من تركيا خلال الساعات 24 الماضية.

 يأتي ذلك قبل محادثات، تعقد جنوب روسيا غدا، بين وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو.

ومن المقرر أن يكون الملف السوري من بين الموضوعات التي سيناقشها الوزيران، حيث تساند موسكو وأنقرة طرفين متحاربين في سوريا.

وأفادت الخارجية التركية في بيان أن الوزير ونظيره الروسي سيترأسان الاجتماع المزمع عقده في مدينة سوتشي.

وأوضحت أنه من المنتظر أن يتم خلال الاجتماع تبادل شامل لوجهات النظر حول التطورات الإقليمية والدولية، وكذلك العلاقات بين البلدين.

وتابعت الخارجية التركية "وفي ختام الاجتماع سيتم توقيع خطة تشاورية لعامي 2021 و2022" بين الوزيرين جاويش أوغلو ولافروف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يدخل ريف دير الزور في صراع جديد بين العشائر العربية من جهة وما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، إذ شكل اغتيال “امطشر جدعان الهفل” أحد شيوخ العكيدات بداية الشهر الجاري نقطة خلاف جديدة.

10/8/2020
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة