عقب الاتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.. رئيسة وزراء أسكتلندا: حان الوقت لنستقل عن المملكة المتحدة

رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورجن (غيتي إيميجز)
رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورجن (غيتي إيميجز)

دعت رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورجن إلى الاستقلال عن المملكة المتحدة عقب التوصل إلى اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لمرحلة ما بعد البريكست.

وقالت ستورجن في تغريدة على تويتر إنه "من المهم التذكير أن البريكست يجري ضد رغبة أسكتلندا، ولا يمكن لأي اتفاق على الإطلاق أن يعوض عما أخذه البريكست منا، حان الوقت لنرسم مستقبلنا الخاص كدولة أوروبية مستقلة".

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي رفضت الحكومة البريطانية مطالب رئيسة وزراء أسكتلندا بإجراء استفتاء جديد على الاستقلال بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، قائلة إن "ذلك سيكون إجراء مدمرا وسيقوض نتائج التصويت السابق الذي أجري قبل 5 سنوات".

وأضافت أن إجراء استفتاء ثان على الاستقلال سيقوض النتيجة الحاسمة لاستفتاء عام 2014، والتعهد الذي قطع لشعب أسكتلندا بأن مثل هذا الاستفتاء لن يُجرى سوى مرة واحدة خلال جيل.

وتوصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا أمس الخميس إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد "البريكست" عقب محاولات عديدة سابقة انتهت بالجمود.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن "الاتفاق عادل ومتوازن"، واصفة المفاوضات بأنها كانت طويلة وعسيرة.

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن "بلاده استعادت السيطرة على سيادتها من خلال هذا الاتفاق الذي وصفه بالتاريخي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

انتصرت عزيمة المحافظين الذين حاولوا منذ سنوات عديدة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وخلفهم الشركات الرأسمالية التي لطالما مولت حزب المحافظين ويمكن اعتبار “البريكسيت” انتصاراً لها كقوة اقتصادية عبر ذراعها السياسي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة