كورونا.. أرقام قياسية للإصابة في مصر وجنوب أفريقيا واحتفالات عيد الميلاد بلا جمهور

سجلت مصر مؤخرا ارتفاعا كبيرا في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا (رويترز)
سجلت مصر مؤخرا ارتفاعا كبيرا في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا (رويترز)

أعلنت مصر لأول مرة، تسجيل أكثر من ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لكوفيد-19، خلال آخر 24 ساعة.

وأفادت وزارة الصحة المصرية أمس، الخميس، في بيان على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك أن البلاد سجلت 51 وفاة و1021 إصابة بالفيروس، فضلا عن 513 متعافيا.

وأوضحت الوزارة أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 128 ألفا و993، بينها 7 آلاف و260 وفاة، و108 آلاف و474 تعافيا.

وحتى فجر الجمعة، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم، 79 مليونا و669 ألفا، توفي منهم أكثر من مليون و747 ألفا، وتعافى ما يزيد على 56 مليونا و69 ألفا، وفق موقع "ورلد ميتر" (Worldometer).

وفي جنوب أفريقيا، التي تواجه سلالة جديدة أسرع انتشارا لفيروس كورونا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 1736 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة المنقضية؛ ليرتفع إجمالي الإصابات لأكثر من 687 ألف إصابة.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الصحة في جنوب أفريقيا، مساء الخميس، اطلعت الأناضول على نسخة منه.

وأوضح البيان أنه تم تسجيل 160 وفاة جديدة رفعت الإجمالي إلى 17 ألفا و408 إصابات، وبهذه الأرقام تتصدر جنوب أفريقيا دول القارة السمراء من حيث عدد الإصابات والوفيات.

مناعة القطيع في أميركا

وفي الولايات المتحدة، شدد مدير المعهد الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، على أن 90% من الأميركيين قد يحتاجون إلى التطعيم ضد فيروس كورونا من أجل اكتساب مناعة القطيع.

وأكد فاوتشي في تصريحاته لصحيفة "نيويورك تايمز" (The New York Times) أنهم وضعوا من قبل تقديرات لمعدل التطعيم المطلوب لمناعة القطيع في حدود 70% تماشيا مع البيانات الأولية، مضيفا أنه حتى الآن "لا نعرف الرقم الحقيقي لتحقيق تلك المناعة، غير أنني أعتقد أنه يتراوح بين 70% و90%".

وفي وقت سابق، الخميس، أعلن المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أنه تم إعطاء أول مليون جرعة من لقاحات كورونا في الولايات المتحدة خلال 10 أيام فقط من حملة التطعيم الواسعة، الأسبوع الماضي.

وقال مدير المركز، روبرت ريدفيلد، في بيان صحفي "بينما نحتفل بهذا الإنجاز التاريخي، فإننا نعترف أيضا بالمسار الصعب، الذي ينتظرنا. يوجد حاليا إمداد محدود من لقاح كورونا في البلاد؛ لكن الجرعات ستزداد في الأسابيع والأشهر القادمة".

وأضاف المركز أن عدد اللقاحات الموزعة يشمل جرعات من لقاح شركة "مودرنا" (Moderna) الأميركية، واللقاح المطور من شركتي "فايزر" (Pfizer) الأميركية، و"بيونتك" (BioNTech) الألمانية؛ لكن حصيلة الجرعات التي يتم تناولها تشمل فقط لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech).

وتهدف إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لإعطاء 20 مليون أميركي أول جرعة من اللقاح حتى نهاية العام الجاري.

وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول على مستوى العالم من حيث الإصابات بكورونا والوفيات الناجمة عنها، بأكثر من 19 مليون إصابة، وأكثر من 336 ألف وفاة، وفق موقع "ورلد ميتر".

أعياد الميلاد بلا جمهور

وفي ظل إجراءات التباعد الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس، ترأس بابا الفاتيكان فرانشيسكو قداسا عشية عيد الميلاد، في كاتدرائية القديس بطرس، وسط إجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وشهد القداس حضورا جماهيريا محدودا، واقتصر على نحو 200 شخص من المدعوين، أغلبهم من العاملين في الفاتيكان. ودعا البابا في عظته إلى خدمة الفقراء والمُعوِزين، بدلا من القلق والخوف في ظل الجائحة.

وفي فلسطين، أقيم قداس ميلاد السيد المسيح عليه السلام في كنيسة المهد في بيت لحم وسط إجراءات استثنائية وغير مسبوقة في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأكد بطريرك اللاتين بأن الجائحة تحتاج للتضامن. أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس فأكد في كلمة متلفزة أن الدعوات هي بزوال الاحتلال والجائحة.

وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية قد منعت دخول أي زائر أو سائح من خارج محافظة بيت لحم؛ لمنع تفشي الفيروس.

تركيا تلجأ للقاح الصيني

تستعد أنقرة في غضون أيام لتلقي الدفعة الأولى من لقاح "سينوفاك" (Sinovac) الصيني المضاد لكورونا، بعد إظهاره فعالية بنسبة 91% في التجارب الأولية، التي أجريت عليه داخل تركيا، وفق ما أعلن الخميس وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة.

وقال قوجة إن بلاده ستوقع أيضا في الأيام القليلة المقبلة عقدا للحصول على 4.5 ملايين جرعة من لقاح شركتي "فايزر-بيونتك"، مع إمكانية شراء 30 مليون جرعة أخرى من عملاق صناعة الأدوية الأميركي وشريكه الألماني.

وستتسلم تركيا بشكل أولي 3 ملايين جرعة من "سينوفاك" مع إمكانية الحصول على 50 مليون جرعة إضافية، عقب بدء حملة التطعيم الشهر المقبل التي ستغطي في البداية العاملين في مجال الرعاية الصحية والفئات الأكثر عرضة للإصابة.

وقال قوجة إن تركيا "ستكون قادرة على تطعيم 1.5 مليون أو حتى مليوني شخص يوميا"، مضيفا أن المرحلة الأولى من التطعيم ستغطي 9 ملايين شخص.

وسجلت تركيا، التي يبلغ عدد سكانها 83 مليون نسمة، 19 ألفا و115 وفاة بفيروس كورونا و2.2 مليون إصابة بالفيروس.

أستراليا تكثف فحوصات كورونا

كثفت ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية فحوصات الكشف عن فيروس كورونا بهدف الحد من الإصابات، التي بدأت بالظهور مجددا في سيدني، كما اتخذت ولايات وأقاليم أخرى خطوات مماثلة وسط مخاوف من الانتشار الحالي للمرض.

وقال مسؤولون إنه تم إجراء ما يقرب من 70 ألف اختبار أمس، الخميس، في أنحاء نيو ساوث ويلز، والتي تضم نحو ربع سكان أستراليا البالغ عددهم 25 مليون نسمة.

وسجلت الولاية 7 إصابات جديدة بكورونا اليوم، الجمعة، منها 6 حالات مرتبطة بانتشار المرض في الضواحي الشاطئية الشمالية بسيدني، التي فرضت حالة من العزل على أكثر من ربع مليون شخص لمدة أسبوع تقريبا.

وأصبحت سيدني معزولة فعليا عن بقية البلاد مع إغلاق حدود الولاية أو إخضاع القادمين من المدينة لحجر صحي إلزامي لمدة 14 يوما. وتم احتواء تفشي الفيروس إلى حد كبير في الضواحي المتضررة، ولم يتم تسجيل سوى عدد قليل من الحالات في جميع أنحاء أستراليا في الأسبوع الأخير.

وسجلت أستراليا ما يزيد عن 28 ألف إصابة بكورونا و908 وفيات حتى الآن، ويرجع الفضل في ذلك لعدة أسباب منها الاختبارات واسعة النطاق، التي تجرى بالمجان في مرافق الصحة العامة.

حملات تطعيم بأميركا اللاتينية

أطلقت المكسيك وتشيلي وكوستاريكا حملات تطعيم لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بعد ساعات فقط من تلقي الجرعات الأولى من لقاح "فايزر-بيونتك".

ففي المكسيك، تم بث بداية حملة التطعيم على الهواء مباشرة خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

وذكرت صحيفة "إل يونيفرسال" (El Universal) المكسيكية أن ماريا إرين راميراز، كبيرة الممرضات في وحدة العناية المركزة في مستشفى روبن لينيرو في مكسيكو سيتي، كانت أول امرأة مكسيكية تتلقى التطعيم.

وفي كوستاريكا، كانت إليزابيث كاستيلو البالغة من العمر 91 عاما، والتي تعيش في دار للمسنين في تريس ريوس في مقاطعة كارتاجو، أول من تلقى التطعيم.

أما الأرجنتين، ثاني بلد يرخص استعمال لقاح "سبوتنيك-في" (Sputnik V) الروسي بعد بيلاروسيا، فقد استلمت 300 ألف جرعة أولى من اللقاح من موسكو، وأعلنت أنها ستبدأ حملة التطعيم مطلع الأسبوع المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعا أستاذ الأوبئة بكلية لندن للصحة والطب الاستوائي ديفيد هيمان إلى أخذ اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، وأشار إلى أن الدراسة مستمرة لمعرفة مدى تأثر التحور الجديد للفيروس باللقاحات المتداولة.

توالت الضربات على الاقتصاد البريطاني بدء بالبريكست ومفاوضاته التي أنتجت أخيرا اتفاقا تاريخيا، ثم كورونا وما صاحبه من إغلاق وشبه توقف لعجلة النمو، وأخيرا عودة الإغلاق بسبب السلالة الجديدة للفيروس.

24/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة