بومبيو يعلن بدء إنشاء قنصلية أميركية في الصحراء الغربية

Secretary of State Mike Pompeo Testifies Before House Foreign Affairs Committee
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (غيتي)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، البدء بإنشاء قنصلية لبلاده في إقليم الصحراء الغربية، بعد مدة وجيزة من اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء.

ويأتي ذلك تتويجا لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، في الوقت الذي وافقت فيه الرباط على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال بومبيو في تغريدة له على تويتر"يسرّني أن أعلن بداية عملية تشييد القنصلية الأميركية في الصحراء الغربية"، وفق تعبيره.

كما لفت إلى تطلع الولايات المتحدة إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمشاركة سكان المنطقة.

ويعدّ المغرب افتتاح ممثليات دبلوماسية أجنبية في الصحراء الغربية تأكيدا لسيادته عليها، في حين سبق لجبهة البوليساريو والجزائر، التي تدعمها، أن أدانتا ذلك.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقّع مطلع ديسمبر/كانون الأول الحالي، إعلانا يعترف بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، في الوقت الذي أعلن فيه أيضا أن الرباط تعهدت بإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الحالي اعتمدت الولايات المتحدة خريطة جديدة للمغرب تضم إقليم الصحراء، وذلك في فعالية أقيمت بمقرّ سفارة واشنطن بالعاصمة الرباط.

وتؤكد الرباط أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، في حين تطالب جبهة البوليساريو باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم المتنازع عليه.

ومنذ 1975 يدور نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو بشأن إقليم الصحراء، بعد جلاء المحتل الإسباني عنه.

وتحوّل الصراع إلى مواجهة مسلحة استمرت حتى 1991، وتوقفت بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار عدّ الكركرات منطقة منزوعة السلاح.

وفي نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلنت البوليساريو أنها لم تعد ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار، وذلك عقب تحرك للجيش المغربي أنهى إغلاق معبر الكركرات من جانب موالين للجبهة، منذ 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

اعتمدت الولايات المتحدة -أمس السبت- خريطة رسمية جديدة للمغرب، تضمّ إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه بين الرباط وجبهة البوليساريو، فيما انتقدت الجزائر قرار واشنطن الاعتراف بسيادة المغرب على الإقليم.

Published On 12/12/2020
كومبو لـ ترامب و ملك المغرب محمد السادس Mohammed VI - trump

أعلن ترامب موافقة المغرب وإسرائيل على تطبيع علاقاتهما، واعتراف بلاده بسيادة المغرب على الصحراء، وفيما تحدثت مصادر عن مفاوضات لتزويد الرباط بطائرات مسيرة، أكد كوشنر أن تطبيع السعودية وإسرائيل حتمي.

Published On 10/12/2020
MOROCCO-MAURITANIA-WSAHARA-CONFLICT A picture shows smoke from burning waste behind a border crossing point between Morocco and Mauritania in Guerguerat located in the Western Sahara, on November 24, 2020, after the intervention of the royal Moroccan armed forces in the area. Morocco in early November accused the Polisario Front of blocking the key highway for trade with the rest of Africa, and launched a military operation to reopen it.

قرار الرئيس ترامب بتأييد سيادة المغرب على الصحراء الغربية يضع بلاده على خلاف مع الرأي العام العالمي، ويهدد بتحول الصراع لحرب مفتوحة، ويجتذب دولا أخرى في الإقليم، ويعيق الحرب ضد “الإرهاب” بمنطقة الساحل

Published On 11/12/2020
أعلام مغربية وسط الرباط

دعت وزارة التجهيز المغربية إلى تقديم عروض لبناء ميناء في الداخلة، إحدى مدن الصحراء الغربية، وكشفت مصادر في واشنطن عن تعهد باستثمار 3 مليارات دولار في المغرب، وعن قرار وشيك ببيعه أسلحة حديثة.

Published On 11/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة