مسؤول طبي مصري: إصابات كورونا 10 أضعاف المُعلن رسميا

الأطقم الطبية بالصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا بمصر (مواقع التواصل)
الأطقم الطبية بالصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا بمصر (مواقع التواصل)

وسط المخاوف من تفشي الموجة الثانية لكورونا وظهور السلالة الجديدة من الفيروس وهي الأسرع انتشارا من سابقتها، قال عضو باللجنة القومية لمواجهة كورونا في مصر إن العدد الحقيقي لإصابات فيروس كورونا "10 أضعاف المُعلن" رسميا، وإن السلالة الثانية قد تكون موجودة بالفعل، في حين نفى رئيس اللجنة ظهورها في البلاد.

وفي تصريحات تلفزيونية، قال عضو اللجنة القومية الدكتور محمد النادي، وهو متخصص في الأمراض الصدرية، إن الرقم الحقيقي لإصابات كورونا في مصر 10 أضعاف المعلن "وسنكون مجاملين أيضا لأن هذا أقل تقدير".

وأعلنت أمس الأحد وزارة الصحة تسجيل 664 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 125 ألف إصابة، كما أعلنت وفاة 29 حالة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 7098.

تضارب حول السلالة الجديدة

وحول المخاوف من انتشار السلالة الجديدة من الفيروس التي ظهرت في بريطانيا وبعض الدول، قال النادي "لو أجرينا دراسة جينية لفيروس كورونا قد نجد السلالة الجديدة في مصر".

وأضاف "أعتقد أن السلالة الجديدة موجودة في مصر، وهذا قيد الملاحظة وليس الدراسة، لم نقم بالدراسة بعد لكن نلاحظ هذا عبر مراقبة المرضى وأقاربهم في نفس المكان وسرعة الانتشار، وهي مؤشرات قد تدل على وجود السلالة في مصر".

وتابع أن السلالة الجديدة موجودة منذ فترة ومعروف أن المرض بات قادرا على الانتشار بشكل أكبر، وهذا ما حدث في بريطانيا حيث ارتفعت أعداد المصابين بشكل كبير لتسجل في يوم واحد ما يزيد على 27 ألف حالة ونحو 500 وفاة.

علينا أن ننتبه

في المقابل، قال رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا الدكتور حسام حسني "حتى هذه اللحظة لم تظهر لدينا آثار للسلالة الجديدة لفيروس كورونا المنتشرة في بريطانيا، ولكن علينا أن ننتبه جيدا ونكون حذرين".

وفي تصريحات تلفزيونية مساء أمس، قال حسني إن سبب زيادة الحالات هو الأماكن المغلقة إلى جانب انتشار مرض الإنفلونزا شتاء، مما يساعد على انتشار كوفيد-19 مضيفا "لكن ربنا كرمنا بأن السلالة الموجود في مصر جيدة ورحيمة".

وفي تصريحات أخرى خلال كلمته في "وبينار" الذي نظمته وزارة الصحة، قال حسني "مصر بها 3 سلالات من فيروس كورونا منها واحدة ضعيفة، ولا صحة لوجود سلالات جديدة للفيروس ظهرت داخل مصر".

البورصة والطيران

ويوم السبت، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن السلالة الجديدة مسؤولة عن حدوث 60% من الإصابات الأخيرة للوباء بلندن. وأشار إلى أن عدواها أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70% عن السلالات الحالية.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، سجلت أيضا بضع الإصابات بالسلالة الجديدة في الدانمارك، وإصابة في كل من هولندا وأستراليا، في وقت قال المستشار العلمي للحكومة البريطانية باتريك فالانس "نعتقد أنها ربما تكون موجودة في دول أخرى أيضا، ربما بدأت هنا، لا ندري على نحو أكيد".

وقد أعلنت دول عدة وقف رحلات الطيران مع بريطانيا خوفا من انتقال السلالة الجديدة، ولكن شركة مصر للطيران أعلنت أن الحركة منتظمة مع هذا البلد وأنها تراعي الإجراءات الاحترازية، مشيرة إلى أن السلطات المصرية لم تتخذ أي توجه بتعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا حتى الآن.

وحول حظر السفر من وإلى بريطانيا، قال رئيس اللجنة العلمية إن مصر تتابع الأمر بشكل دقيق وستتخذ القرار المناسب عند اللزوم.

وبسبب المخاوف من السلالة الجديدة لفيروس كورونا، أوقفت البورصة المصرية التعامل لمدة نصف ساعة بعد تراجع المؤشر الرئيسي 5% بخسائر تجاوزت 11.7 مليار جنيه (الدولار نحو 16 جنيها).

المصدر : الإعلام المصري + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

مع إعلان وزارة الصحة المصرية دخول البلاد الموجة الثانية من فيروس كورونا، حذّر الرئيس السيسي من تزايد أعداد الإصابات، كما تحدث رئيس الوزراء عن خطورة الموجة الجديدة مقارنة بالأولى.

رغم الأرقام المتدنية التي تعلنها وزارة الصحة والسكان المصرية للمصابين بفيروس كورونا؛ إلا أن الفيروس ضرب بشدة كرة القدم المصرية بعد أن أصاب الكثير من الفرق والمنتخبات والمدربين وحتى موظفي اتحاد الكرة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة