كورونا.. تسويق أول فحص منزلي للوباء بالولايات المتحدة ودول أوروبية تشدد القيود

الألمان سارعوا إلى المتاجر وسط مدينة برلين للقيام بمشتريات العيد قبل الإغلاق (الأناضول)
الألمان سارعوا إلى المتاجر وسط مدينة برلين للقيام بمشتريات العيد قبل الإغلاق (الأناضول)

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حول العالم اليوم الأربعاء أكثر من 73.87 مليونا، وفي الوقت الذي شددت فيه دول أوروبية قيودها للحد من تفشي الوباء مع اقتراب أعياد الميلاد، وافقت الولايات المتحدة على تسويق أول فحص منزلي لكورونا دون وصفة طبية.

ووفقا لموقع "ورلد ميتر" (Worldometers) المتخصص في رصد إحصاءات كورونا، فقد وصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في العالم إلى 73 مليونا و876 ألفا و443 إصابة عند الساعة 12:00 بتوقيت مكة المكرمة (09:00 بتوقيت غرينتش).

وقد بلغت أعداد المتعافين 51 مليونا و877 ألفا و331، ووصلت أعداد الوفيات مليونا و643 ألفا و188 حالة وفاة.

وفي الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضررا بالوباء، بلغت أعداد الإصابات بكورونا 16 مليونا و143 ألفا و942 إصابة، في حين سجلت أعداد الوفيات 311 ألفا و73 وفاة.

وقد بدأ هذا البلد أول أمس بتوزيع لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) في جميع الولايات، ويفترض أن تكون نحو 3 ملايين جرعة من هذا اللقاح متوفرة اليوم بهدف تطعيم أكثر من 20 مليون أميركي قبل نهاية السنة، و100 مليون قبل نهاية مارس/آذار المقبل.

وسيشمل التطعيم في مرحلة أولى نزلاء دور رعاية المسنين (3 ملايين شخص) وموظفي القطاع الصحّي (21 مليونا).

من جانبه، أكّد الرئيس المنتخب جو بايدن أمس أنه سيتلقى قريبا اللقاح ضد فيروس كورونا بشكل علني، وأن خبير الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي أوصى بأن يتم ذلك "عاجلاً وليس آجلاً".

كشف سريع

وفي سياق متصل بالكشف عن الإصابات بالولايات المتحدة، أعلنت إدارة الغذاء والدواء أنها سمحت بتسويق أول فحص منزلي لكوفيد-19 وبدون وصفة طبية، مما يمكن أن يحدد وجود الفيروس من عدمه خلال 20 دقيقة.

وهذا الفحص الذي طوّرته شركة إليومي، ومقرّها كاليفورنيا، سيباع بحوالي 30 دولاراً. وتخطط الشركة لطرح 3 ملايين وحدة منه في يناير/كانون الثاني المقبل، وملايين أخرى الأشهر اللاحقة.

ومن جانبه قال رئيس إدارة الغذاء والدواء الأميركية ستيفن هان إن ترخيص الاستخدام الطارئ يمثّل "خطوة كبرى".

إصابات ولقاحات

وتحل البرازيل في مرتبة ثاني البلدان الأكثر تضررا بكورونا بـ 6 ملايين و974 ألفا و258 إصابة، وكذلك في أعداد الوفيات بنحو 183 ألف وفاة، لكنها في المرتبة الثالثة عالميا بأعداد الإصابات بعد الهند.

وقد حددت وزارة الصحة -والتي تطلق اليوم حملة تلقيح وطنية- هدف تطعيم 70% من سكان البلاد خلال 16 شهرا أي حوالي 150 مليون شخص.

يأتي ذلك في وقت تسرع أوروبا خطواتها على جبهة اللقاحات، إذ تنظر الوكالة الأوروبية للأدوية اعتبارا من 21 ديسمبر/كانون الأول الحالي أي قبل 8 أيام من الموعد المقرر، في مصير لقاح "فايزر-بيونتك" لتمهد الطريق أمام احتمال بدء حملات التلقيح بدول الاتحاد قبل نهاية السنة.

إغلاق وقيود

وفي ألمانيا التي تواجه موجة ثانية من الوباء، تُبذل جهود شاقة للسيطرة عليه كما حصل بالربيع، وقد أعلن معهد روبرت كوخ الصحي اليوم وفاة 952 شخصا الساعات الأربع والعشرين الماضية، في وقت أحصيت 27 ألفا و728 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهو مستوى يقارب الحصيلة القياسية اليومية التي سجلت الجمعة الماضية.

وتأتي هذه الأرقام الجديدة في وقت تفرض السلطات اليوم إغلاق المتاجر "غير الأساسية" حتى 10 يناير/كانون الثاني. وهذا الاعلان أثار صدمة في بلد لم تغلق فيه المتاجر منذ الموجة الأولى من الوباء في الربيع.

وقد عبر رئيس اتحاد التجار ستيفان غنيث عن أسفه قائلا "سوف تتحول أهم فترة في العام إلى إخفاق تام".

في العاصمة برلين، سارع السكان إلى المتاجر وسط المدينة للقيام بمشتريات عيد الميلاد قبل الإغلاق.

وإلى بريطانيا، حيث ستضطر الحانات والمطاعم والفنادق في العاصمة لندن إلى الإغلاق اليوم للمرة الثالثة منذ بدء انتشار الوباء.

أما في الدانمارك فستوسع إجراءات العزل الجزئي، السارية في ثلثي مناطق البلاد، إغلاق المدارس والثانويات والحانات والمطاعم والمراكز الرياضية والأماكن الثقافية، لتشمل كل أنحاء البلاد اليوم.

في هولندا، دخل الإغلاق لمدة 5 أسابيع حيز التنفيذ أمس ويمتد حتى 19 يناير/ كانون الثاني المقبل.

حظر وإجراءات

فرضت فرنسا، حيث تتواصل وتيرة الاصابات ارتفاعها، حظر تجول بات يسري من الثامنة مساء حتى السادسة صباحا كل ليلة، بما في ذلك رأس السنة الجديدة، باستثناء ليلة عيد الميلاد فقط.

يأتي ذلك في حين تستمر الحانات والمطاعم والمسارح وقاعات العروض ودور السينما والمتاحف في إغلاقها منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي كندا، أعلنت مقاطعة كيبيك، الأكثر تضررا من الوباء في البلاد، عن إغلاق المتاجر غير الأساسية من 25 ديسمبر/كانون الأول الحالي إلى 11 يناير/كانون الثاني، مع فرض العمل عن بعد اعتبارا من الخميس مع تمديد عطلة الميلاد لأسبوع إضافي لطلاب المدارس الابتدائية.

من جانب آخر، قالت إدارة الطيران المدني بالصين اليوم إنها ستعلق عمل شركات الطيران على المسارات الدولية أسبوعين إذا أثبتت الفحوص إصابة 5 ركاب أو أكثر بفيروس كورونا لدى وصولهم إلى البلاد.

وأضافت أن القواعد الجديدة ستدخل حيز التنفيذ على الفور. وكانت مدة التعليق في السابق أسبوعا واحدا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تكاد منصات التواصل لا تخلو من الحديث عن اللقاحات المتوفرة ضد فيروس كورونا، وآخرها حملة الولايات المتحدة الأميركية التي بدأت بالفعل التطعيم باللقاح الذي طوّرته شركتا فايزر وبيونتك ضد فيروس كورونا.

بلغ عدد المصابين عالميا بفيروس كورونا أكثر من 73.33 مليونا. وبينما أعلنت فرنسا انتهاء فترة الحجر المنزلي في عموم البلاد، ستعلن وكالة الأدوية الأوروبية بعد أسبوع تقرير الخبراء بشأن لقاح”فايزر-بيونتك”.

15/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة