الخارجية الإيطالية: سنطلب من الاتحاد الأوروبي الضغط على القاهرة لتسليم المتهمين بقتل ريجيني

وزير الخارجية الإيطالي دي مايو أكد أن ريجيني تعرض لتعذيب مروع (رويترز)
وزير الخارجية الإيطالي دي مايو أكد أن ريجيني تعرض لتعذيب مروع (رويترز)

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن بلاده ستطلب من الدول الأوروبية "اتخاذ موقف موحد من أجل كشف الحقيقة بشأن مقتل (الطالب جوليو) ريجيني" في العاصمة المصرية قبل 4 أعوام.

جاء ذلك عقب اجتماع طارئ أجرته الحكومة المصغرة الساعات القليلة الماضية، برئاسة جوزيبي كونتي، وشارك فيه وزراء الخارجية والدفاع والداخلية، ورؤساء الأجهزة الأمنية، لمناقشة تطورات قضية ريجيني.

وأضاف دي مايو، في أول تعليق له على نتائج التحقيق التي أعلنتها النيابة الإيطالية في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري، أن الأمر سيتطلب تعاوناً للضغط على السلطات المصرية لكشف عناوين المتهمين وتسليمهم للمحاكمة أمام القضاء الإيطالي.

وأكد أن وزارته ستتخذ خلال الساعات القليلة القادمة سلسلة من المبادرات الهادفة إلى حث الاتحاد الأوروبي على الاهتمام بقضية ريجيني كقضية أوروبية، مشددا على أن مواطنه تعرض لتعذيب مروع قبل وفاته.

وكانت النيابة الإيطالية أعلنت الخميس الماضي اشتباهها في 4 عناصر من الأمن المصري، بينهم ضابط بالمخابرات العامة، في قضية اختفاء ومقتل الباحث الإيطالي بالقاهرة عام 2016.

وقال مايكل بريتيبينو المدعي العام في روما، في جلسة لإحدى اللجان البرلمانية الخاصة، إنه "تم تحديد 3 (أفراد) من الأمن الوطني المصري، وضابط شرطة، ليكونوا قيد التحقيق في قضية اختطاف وتعذيب وقتل ريجيني في القاهرة" بحسب وكالة أسوشيتد برس.

ولم تكشف النيابة الإيطالية أسماء المتهمين، لكنها أمهلتهم 20 يوما لتقديم إفادات أو طلب الاستماع إليهم في القضية، على أن يقرر المحققون بعد انقضاء هذه المهلة ما إذا كانوا سيطالبون بمحاكمتهم من عدمه، بحسب المصدر ذاته.

وجاءت تصريحات ممثلي الادعاء الإيطاليين، بعد أسبوع من إعلان مصر تعليقها التحقيقات، بشكل مؤقت، في قضية مقتل ريجيني.

ولم يصدر أي تعليق من الجانب المصري بشأن اتهامات النيابة الإيطالية.

وريجيني (26 عاما) طالب دراسات عليا بجامعة كامبريدج، وكان يجري بحثا في القاهرة لنيل درجة الدكتوراه، ثم اختفى 9 أيام، وبعدها عثر على جثته وعليها آثار تعذيب، في فبراير/شباط 2016.

وتسببت جريمة قتل هذا الطالب الإيطالي في حدوث خلاف دبلوماسي بين روما والقاهرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات + الصحافة الإيطالية

حول هذه القصة

يبسط هذا الحوار رأي الخبيرتين بالقانون الدولي فيديريكا فيولي ومارتينا بوشّيمي في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في مصر عام 2016، والاحتمالات المتوقعة للمحاكمة التي تجري في هذه القضية بإيطاليا.

16/12/2020

كشف ماسيمو أونغارو سكرتير اللجنة البرلمانية الإيطالية للتحقيق في مقتل جوليو ريجيني، أن القضاء الإيطالي توصل لأدلة مرعبة بشأن تفاصيل جريمة القتل التي تعرض لها الباحث في القاهرة أوائل 2016.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة