رغم الخلافات.. رئيسة المفوضية الأوروبية: هناك فرصة محتملة للاتفاق مع بريطانيا بشأن بريكست

رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين (الأناضول)
رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين (الأناضول)

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم الأربعاء "مسار التفاوض مع بريطانيا للتوصل إلى اتفاق بشأن بريكست (BREXIT) صعبٌ لكنه مستمر حتى التوصل إلى حلول".

وذكرت أيضا "وفقا لما تبدو عليه الأمور الآن، لا يمكنني القول ما إذا كان سيتم التوصل إلى اتفاق أم لا. لكن يمكنني أن أقول إن هناك سبيلا لاتفاق. قد يكون محدودا للغاية لكنه موجود".

وأضافت "وجدنا سبيلا للتقدم في كل القضايا باستثناء قضيتين معلقتين هما الفرص المتكافئة ومناطق صيد الأسماك" مشددة على أن الأيام القادمة ستكون حاسمة.

وأكدت رئيسة المفوضية أن الصعوبات قائمة بشأن ضمان المنافسة النزيهة في المستقبل، لكنها أعلنت أن القضايا المتعلقة بالحوكمة قد حُلت بدرجة كبيرة.

ومن جانب آخر قال مسؤول بريطاني عندما طلب منه التعليق على تصريحات فون دير لاين "أحرزنا بعض التقدم لكننا ما زلنا متباعدين للغاية فيما يتعلق بالقضايا الرئيسية".

والأسبوع الماضي، تبادل الاتحاد الأوروبي ولندن الاتهامات بشأن المسؤولية عن عدم تحقيق تقدم في المفاوضات حول اتفاق ينظم علاقتهما بعد الخروج المتوقع لبريطانيا من الاتحاد.

وتحدث الاتحاد الأوروبي عما سماه "إهدار الوقت الثمين" في حين تتهمه بريطانيا بجعل المفاوضات "صعبة بلا مبرر".

ودخل الطرفان المرحلة الأخيرة من محادثات صعبة لحماية تجارة تبلغ قيمتها نحو تريليون دولار سنويا، في مرحلة ما بعد انتهاء الفترة الانتقالية يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وعدم التوصل لاتفاق سيضر بالاقتصادات على جانبي القنال الإنجليزي، ويحدث هزة في الأسواق ويثير الفوضى في سلاسل الإمدادات عبر أوروبا في الوقت الذي تواجه فيه جائحة كوفيد-19.

وفي حال جاء اليوم الأخير من عام 2020 دون التوصل لاتفاق، ستطبق قواعد منظمة التجارة العالمية مع الرسوم الجمركية المرتفعة، وتشديد الرقابة الجمركية، في العلاقات التجارية بين الطرفين.

وسجلت المملكة المتحدة خلال الربع الثاني من العام الجاري تراجعا اقتصاديا قياسيا بلغ 20.4%، وسجلت خلال الأشهر الستة الأولى من العام أسوأ ركود على الإطلاق. أما منطقة اليورو (19 دولة من الاتحاد الأوروبي) فقد تراجع إجمالي ناتجها المحلي بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران بنسبة 12.1%.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قررت بريطانيا والاتحاد الأوروبي تمديد المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق لمرحلة ما بعد البريكست. فبريطانيا ترفض إلزامها بقوانين الاتحاد بدعوى أنها ستصبح مستقلة اعتبارا من يناير/كانون الثاني المقبل.

ذكرت تقارير إعلامية أن وزراء بريطانيين نصحوا المتاجر الكبرى بتخزين المواد الغذائية، وسط احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، بجانب مساع لإقرار خطة إنقاذ للصناعات الأكثر تضررا.

13/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة