محترفون ومدعومون من حكومة أجنبية.. قراصنة يسرقون معلومات من جهات حكومية بالولايات المتحدة

مقر وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن
القراصنة استهدفوا وزارة الخزانة ووكالة أميركية مسؤولة عن تقرير السياسة بشأن الإنترنت والاتصالات (رويترز)

نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة أن جهات حكومية أميركية تعرّضت لقرصنة إلكترونية من قبل قراصنة محترفين ومدعومين من حكومة أجنبية.

وقالت رويترز نقلا عن مصادرها إن مجموعة قرصنة متطورة ومدعومة من حكومة أجنبية، سرقت معلومات من وزارة الخزانة ووكالة أميركية مسؤولة عن تقرير السياسة بشأن الإنترنت والاتصالات.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون أوليوت إن حكومة الولايات المتحدة على علم بهذه التقارير، ونتخذ جميع الخطوات اللازمة لتحديد ومعالجة أي قضايا محتملة تتعلق بهذا الوضع.

وذكرت الوكالة أن هناك قلقا داخل مجتمع الاستخبارات الأميركية من أن المتسللين الذين استهدفوا وزارة الخزانة والإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات في وزارة التجارة، استخدموا أداة مماثلة لاقتحام وكالات حكومية أخرى، وفقا لـ3 أشخاص مطلعين على الأمر.

وقال أحد المطلعين على الأمر إن الاختراق خطير للغاية لدرجة أن مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض دعا إلى اجتماع يوم السبت الماضي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كومبو يضم الرئيس دونالد ترامب ومنافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن

أعلنت شركة مايكروسوفت إحباط هجمات إلكترونية شنها قراصنة من روسيا والصين وإيران، لاستهداف الحملات الانتخابية الرئاسية الأميركية المقبلة. في المقابل، وصفت الدول الثلاث هذه الاتهامات بأنها مفبركة.

Published On 11/9/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة